شهادات ومذكرات

من مذكرات أكرم الحوراني – ما في عيش بلا جيش

من مذكرات أكرم الحوراني (14 /132)

 
 
 

من مذكرات أكرم الحوراني – ما في عيش بلا جيش

يتابع أكرم الحوراني في مذكراته سرد تفاصيل  جلسة الدورة الاستثنائية الخاصة في مجلس النواب والتي كانت مخصصة لبحث  موازنة الحكومة:


الجابري يعترف بفرض الرقابة

ان المهم في هذه الجلسة هو تأجيل المصادقة على موازنة الاعاشة لدورة المجلس القادمة، وكان الأكثر أهمية من ذلك اعتراف رئيس الوزراء سعد الله الجابري بأنه منع الصحافة من نشر النقاش الذي جرى في البرلمان حول المستشارين الفرنسيين بعد ان كان كذب ذلك في جلسة سابقة. قال : “لكنني انبه مجلسكم الكريم إلى أنه عندما منعنا نشر البحث عن المستشارين كنا في أبحاث هامة تتعلق بما تطلبونه -يقصد استلام الصلاحيات-  لقد فعلت دائرة المطبوعات ذلك، وإذا كان فيه خطأ من حيث المبدأ إلا أن فيه فائدة من حيث المرمى. وقد اتخذت التدابير لكي لا يعكر جو الأبحاث -أي المفاوضات مع الجانب الفرنسي- ولكي نجعله سالماً لبقاً ليس فيه شيئ من التشاد والخصومة وهو عمل لا بأس به وان كان فيه شيئ من الخطأ”.

جلسة القسم

وأخيراً خصصت آخر جلسة من الدورة الاستثنائية الخاصة ببحث الموازنة، بتاريخ 24 / 1 / 1944 لحلف اليمين الدستورية من قبل رئيس الجمهورية والنواب، كانت فرحتنا عظيمة، وقد شعرت فعلاً بعد جلسة القسم بأننا بدأنا من النقطة التي انتهت عندها الجمعية التأسيسية عام 1928. إذ أصبح للبلاد دستور شرعي متحرر من قيود الانتداب وتحفظاته، وبذلك فتحنا صفحة جديدة من تاريخ الحركة الوطنية الشعبية في سوريا التي بدأت منذ الاحتلال الفرنسي للبلاد.

حضر  رياض الصلح وحبيب أبي شهلا حفلة القسم إذ كانا قد وصلا إلى دمشق للاشتراك مع الجانب السوري في استئناف المباحثات مع الجنرال كاترو ومعاونيه المسيو شاتينيو والكونت ستوروك.

وكانت جلسة القسم حفلة وطنية رائعة مهيبة، وكانت أشد وقعاً وأبعد أثراً في النفوس من إعلان الحكومة استلامها للصلاحيات.

ما في عيش بلا جيش:

وهذا انتهت الدورة الاستثنائية للمجلس، أما الدورة العادية فستعقد – دستورياً – اعتباراً من 21 آذار عام 1944، ولكن الحكومة – بالاتفاق مع رئيس المجلس – أجلت افتتاح الدورة إلى 21 نيسان لتفادي اثارة المجلس لموضوع الجيش، إذ كان الفرنسيون لا يزالون متشبثين ببقاء الانتداب من ناحيتيه: الحقوقية الدولية، والواقعية.

هذا بالوقت الذي أصبحت فيه قضية استلام الجيش مطلباً شعبياً فقد دعيت في الثاني والعشرين من كانون الثاني عام 1944 إلى حضور اجتماع شعبي كبير عقد في دار المتقاعد العسكري عارف التوام، في الجسر الأبيض ، باسم هيئة المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء، وحضر الاجتماع عدد كبير من العسكريين المتقاعدين والنواب والطلاب وزعماء الأحياء، وقد خطب صاحب البيت وخالد الخاني باسم المحاربين القدماء فبينا أهمية الجيش واستعرضا الأمثلة والأدلة من التاريخ العربي ومن تاريخ الشعوب الأخرى وألحا على ضرورة فرض الخدمة الالزامية، وتكلم فخري البارودي مدافعاً عن موقف الحكومة من هذه القضية ثم تكلم مندوب الطلاب. وقد أجمع كل الخطباء على أن المال لن يكون عثرة في سبيل استلام الجيش، وأن الشعب مستعد أن يبذل بسخاء كل ما يملك.

وخرج صاحب البيت بالشعار الذي ردده المجتمعون في شبه مظاهرة عند خروجهم من الحفلة وهو : “ما في عيش بلا جيش” وقد أصبح فيما بعد شعار المظاهرات الشعبية في كافة أنحاء البلاد حتى الجلاء في عام 1945م.


انظر :

من مذكرات أكرم الحوراني – مصلحتا الميرة والأعاشة

من مذكرات أكرم الحوراني (130) – وزارة دفاع بلا جيش

من مذكرات أكرم الحوراني (129) – صعود نجم المعارضة

من مذكرات أكرم الحوراني (128) – قضية الجيش مرة أخرى

من مذكرات أكرم الحوراني (127) – المنطلقات المنحرفة لعهد شكري القوتلي منذ بدايته

من مذكرات أكرم الحوراني (126) – كل الصلاحيات، بلا جيش، لا تساوي بصلة

من مذكرات أكرم الحوراني (125) – أساس مفاسد النظام البرلماني الديمقراطي

من مذكرات أكرم الحوراني (124) – تشكيل لجنة العشائر (أواخر كانون الأول عام 1943) 

من مذكرات أكرم الحوراني (123) – إستلام الحكومة السورية الصلاحيات عام 1943 

من مذكرات أكرم الحوراني (122) – إقدام في لبنان وتخاذل في سورية 

من مذكرات أكرم الحوراني (121) – لماذا وهبت سوريا الأقضية الأربعة للبنان؟

من مذكرات أكرم الحوراني (120) – دور المجلس النيابي في قيادة الحركة الوطنية 

  انظر ايضاً مذكرات أكرام الحوراني:

 مذكرات أكرم الحوراني

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي