بطاقات

إضراب سائقي ومالكي السيارات في سورية عام 1950

 
 
 

نفذ أصحاب وسائقي سيارات النقل إضراباً في سورية صباح الثلاثاء الثامن والعشرين من تشرين الثاني عام 1950م واستمر حتى الأول من كانون الأول عام 1950.

أسباب الإضراب:

جاء الإضراب احتجاجاً على رغبة وزارة الأشغال العام بطرح أرقام السيارات العامة للبيع وعدم تنفيذ مطالبهم التي تتعلق بالمخالفات.

قبيل الإضراب:

أعلن أصحاب وسائقي سيارات النقل عن إضرابهم قبيل عدة أيام، وعلى أثر تلك الأنباء طلبت الحكومة الإجتماع بهم لمناقشة مطالبهم.

ووصلت إلى العاصمة دمشق عدداً من وفود أعضاء نقابات سائقي ومالكي السيارات لمناقشة مطالبهم من جديد مع الحكومة السورية قبيل تنفيذ الإضراب.

اجتمعت وفود النقابات مع مدير الشرطة والأمن العام الذي استمع مدير الشرطة إلى ملاحظاتهم ووعدهم برفعها إلى الجهات المسؤولة للنظر بها. كما اجتمع الوفد مع رشدي الحامد مفتش الشرطة والذي حاول إقناعهم بلزوم إعادة النظر في قرار الإضراب، إلا أنه فشل في ذلك.

وعلى أثر فشل المحادثات صرح مصدر مسؤول في وزارة الأشغال العامة أن الحكومة درست قضية العفو عن مخالفات السير ومرتكبيها ووجدت أن من المصلحة العامة تقضي بعدم إقرار مبدأ العفو لما قد ينجم عنه من استهتار بأرواح الناس. أما مسألة إعطاء لوحات عمومية جديدة فقد أوضح هذا المصدر بأنه نظراً لكثرة نقل المواد الزراعية والحبوب وغيرها، وعدم وجود سيارات نقل كافية بسبب اتساع الحركة الاقتصادية في البلاد بعد الإنفصال عن لبنان، وتحكم أصحاب السيارات بالمزارعين وزيادة أسعار النقل، فقد وجدت الحكومة ضرورة لقرار مبدأ إعطاء أرقام جديدة سيما وأن السيارات اللبنانية كانت تقوم بنقليات واسعة في الأراضي السورية قبل الانفصال عن لبنان.

وأضاف المصدر إن وزارة الأشغال العامة وضعت مشروع قانون هو موضع الدرس الآن يتضمن تنظيم النقل بين أجزاء الأراضي السورية وتنظيم سير السيارات عليها بصورة تتمكن معها الحكومة من مراقبتها منعاً لكل مخالفة أو وقوع حادث ما إذ أن مراقبة السيارات في الوقت الحاضر تكاد تكون معدومة(1).

أما نقابة سائقي ومالكي السيارات فقط أصدرت بياناً  فندت به مطالبها ونتيجة محادثاتها مع الحكومة السورية وأكدت فيه  على تنفيذ إضرابهم في الموعد المحدد(2).

تنفيذ الإضراب:

نُفذ الإضراب وسبب تعطيل حركة النقل في المدينة في الساعات الأولى من صباح اليوم الأول للإضراب وأدى إلى ازدحام كبير على حافلات الترام.

 زار وفد من نقابات السائقين في مختلف المحافظات السورية وزير الداخلية واتفق معهم على بعض نقاط التي طالبوا بها، ووعدهم بحثها في مجلس الوزراء.

في اليوم الثالث من الإضراب في الثلاثين من تشرين الثاني عقد مجلس الوزراء جلسة  برئاسة زكي الخطيب، دامت من الساعة الثانية عشرة ظهر وحتى الساعة الثالثة والنصف. تناول البحث فيها قضية إضراب سائقي السيارات. وبحث الوزراء في الإجتماع اقتراح يقضي بمصادرة الباصات لتأمين المواصلات الداخلية إلا أن هذا الاقتراح لم يؤخذ بعين الإعتبار. ودعي إلى هذا الإجتماع رشدي جبري الذي كان يقوم بدراسة مشكلة السائقين مع الحكومة.

قرر مجلس الوزراء تشكيل لجنة حكومية اشترك فيها بعض ممثلي النقابات لدراسة النقاط التي اتفق عليها ممثلي النقابات مع وزير الدخلية لإنهاء الإضراب(3).

انتهى الإضراب في الأول من كانون الأول عام 1950 وذلك على إثر البلاغ الذي أذاعه ممثلو نقابتي سائقي ومالكي السيارات الذين أوضحوا فيه أنه تم الإتفاق مع الحكومة على تنفيذ مطالبهم.

وقد أذيع مساء الأول من كانون الأول البلاغ الرسمي التالي: (بما أن نقابات سائقي ومالكي السيارات قررت وأذاعت إنهاء الإضراب الذي أعلنته وعادت السيارات إلى العمل بصورة فعلية لذلك قرر مجلس الوزراء ما يلي:

1- المثابرة على توقيف تنفيذ مخالفات السير إلى حين صدور قانون العفو.

2- المثابرة على وقف تنفيذ المرسوم المتعلق باللوحات الجديدة إلى ما بعد إقرار التنظيم العام بالنقل بالسيارات.

3- التوقف عن إعطاء شهادات السوق العمومية ريثما يعاد النظر بأمر تنظيمها مجدداً.

4- إقرار التنظيم العام للسير قبل إنتهاء السنة الحالية.

وإن الحكومة ستدرس باقي طلبات هذه النقابات في جو هادئ وفي مدة قصيرة على ضوء المصلحة العامة(4).


(1) صحيفة البلد العدد 1060 الصادر يوم الأربعاء التاسع والعشرين من تشرين الثاني عام 1950

(2) بيان نقابات مالكي وسائقي السيارات قبيل إضرابهم العام في سورية 1950

(3) صحيفة الأخبار، العدد 3073 الصادر يوم الجمعة الأول من كانون الأول عام 1950.

(4) صحيفة الأخبار، العدد 3074 الصادر يوم الجمعة الثالث من كانون الأول عام 1950.


انظر:

بيان نقابات مالكي وسائقي السيارات قبيل إضرابهم العام في سورية 1950

المصدر
ينشر بالتعاون مع جامعة LSE,
 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي