شهادات ومذكرات

من مذكرات أكرم الحوراني – كل الصلاحيات، بلا جيش، لا تساوي بصلة

من مذكرات أكرم الحوراني (14 /126)

من مذكرات أكرم الحوراني – كل الصلاحيات، بلا جيش، لا تساوي بصلة

بعد حفلة التكريم التي أقيمت للجنرال كاترو في فندق الشرق نشرت “صوت الأحرار” والصحف اللبنانية الأخرى تصريحاً له قال فيه: “إن السلطات الفرنسية ستحتفظ بجيشها الخاص إلى ما بعد نهاية الحرب، وأنها لا تقبل حل آخر”.

وما أن أطلع النواب السويون على هذا التصريح الذي يكذب ما جاء في خطاب الجابري بشأن موافقة فرنسا على تسليم الجيش للحكومة السورية حتى أثاروا موضوعه في جلسة 03 / 1 /1944 وقدموا بصدده التساؤلات، فغاب الجابري من الجلسة وتولى فارس الخوري، رئيس المجلس الإجابة على هذه التساؤلات متجنباً ذكر تسليم الجيش إذ قال :”بيننا الآن اثنان من الوزراء وسيبلغان رغبتكم إلى زملائهما المختصين بهذه الناحية، على أنني لا أشك بأن الصلاحيات ستسلم، ولا عبرة لما تقوله هذه الجريدة أو تلك، وربما كان للقائل أو للمنسوب إليه القول غاية أو غرض آخر في بعض العبارات التي ذكرت وقيل أنها نشرت في بعض الصحف”.

فلم يقتنع المجلس بذلك بل قرر الموافقة على تقرير لجنة الدفاع الوطني الذي جاء فيه:

“بعد الإطلاع على القرار الذي اتخذه المجلس بوجوب استلام الجيش، مع استعداد المجلس والأمة لتأمين النفقات اللازمة، ترجو اللجنة المجلس دعوة الحكومة لتقديم مشروع قانون مالي يؤمن نفقات الجيش وتخصيص جلسة خاصة للبحث بأمر الجيش، وذلك قبل أن ينتقل المجلس إلى بحث الموازنة”.

وهكذا سدت جميع منافذ التهرب في وجه الحكومة، وقد تحمس أحد نواب العشائر فنهض قائلاً: “ان الله تعالى قال في كتابه العزيز : وجاهدوا في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم وأولادكم، أما الاستقلال والمصالح المشتركة وغير المشتركة والصلاحيات فهذا كله بدون جيش لا يساوي بصلة”.

وهنا انقطع التيار الكهربائي فأظلمت القاعة، فأخذ رئيس المجلس – في الظلام – يهدي من حماس النواب ويحدثهم عن كيفية تكوين الجيش العراقي قائلاً:

“عندما نال العراق استقلاله عرض الإنكليز على الحكومة العراقية استلام الجيش وكان كالجيش السوري الذي ألفته السلطة الفرنسية عندنا والذي هو الآن ملحق بالجيش الافرنسي التابع للجيش التاسع، فرفضت الحكومة العراقية استلامه بحجة أنه غير متدرب ولا منظم على الطريقة التي ترغب بها البلاد، ولكنها ألفت كتيبة تسرح السلطة الإنكليزية كتيبة من الجيش المتطوع وهكذا إلى أن تهيأ للعراق تأليف الجيش الحالي، ونحن بإمكاننا أن نسير على غرار العراق بهذا الشأن”.

وهكذا أراد رئيس المجلس أن يميع الموضوع ويفسح مجالاً واسعاً لفرنسا وللحكومة بالمماطلة والمراوغة عدة سنوات أخرى، عدا ما لهذا الاقتراح من مخاطر على استقلال البلاد وأمنها إذ يسمح للفرنسيين أن يستغلوا الجيش السوري، المهدد بالتسريح من قبل الحكومة الوطنية، للانقضاض على استلال البلاد، كان حقاً توجيها منحرفاً وخطيراً جداً.


انظر :

من مذكرات أكرم الحوراني (125) – أساس مفاسد النظام البرلماني الديمقراطي

من مذكرات أكرم الحوراني (124) – تشكيل لجنة العشائر (أواخر كانون الأول عام 1943) 

من مذكرات أكرم الحوراني (123) – إستلام الحكومة السورية الصلاحيات عام 1943 

من مذكرات أكرم الحوراني (122) – إقدام في لبنان وتخاذل في سورية 

من مذكرات أكرم الحوراني (121) – لماذا وهبت سوريا الأقضية الأربعة للبنان؟

من مذكرات أكرم الحوراني (120) – دور المجلس النيابي في قيادة الحركة الوطنية 

  انظر ايضاً مذكرات أكرام الحوراني:

 مذكرات أكرم الحوراني

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000
زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي