بطاقات

موقف العراق من إنقلاب الثامن من آذار 1963

 
 
 

أيد المجلس الوطني لقيادة الثورة العراقي الإنقلاب الجديد في سورية الذي جرى في صباح يوم الجمعة الثامن من آذار عام 1963م.

وأصدر المجلس بياناً في الثامن من آذار، اعترف فيه  بالحكومة الجديدة التي قامت، ووصف الإنقلاب بالثورة وذكر أنها منبثقة من الحركة الثورية العربية. كما أكد البيان استنفار الجيش العراقي يسانده الملايين من أبناء الشعب دفاعاً عن (الثورة السورية) وحمايتها من الأخطار. وأوضح البيان أيضاً إلى أن المجلس الوطني لقيادة الثورة في العراق يعتبر أن أي عدوان على الثورة السورية عدواناً على العراق يرده بشدة ويعتبره إعلاناً للحرب على العراق(1).

وأرسل المجلس الوطني لقيادة الثورة في العراق وفداُ رسمياً رفيعاً إلى دمشق. وفي يوم الأحد العاشر من آذار وصل الوفد العراقي الذي ترأسه صالح السعدي نائب رئيس الحكومة العراقية،ووزير الداخلية، وعضوية كلاً من:

الفريق الركن صالح مهدي عماش وزير الدفاع

طالب حسين شبيب وزير الخارجية

اللواء الركن طاهر يحيى رئيس الأركان العامة للجيش العراقي

الزعيم الركن عبد الغني الراوي قائد الفرقة المدرعة السادسة

العقيد الركن المظلي عبد الكريم مصطفى قائد الفرقة المدرعة الرابعة

المقدم الركن صبحي عبد الحميد مدير الحركات العسكرية

مقدم الجو منذر توفيق الهنداوي القائد العام لقوات الحرس القومي وزعيم الشرطة

فاضل السامرائي آمر القوة السيارة

الدكتور حمدي عبد المجيد

جعفر قاسم حموده عن صحيفة الجماهير العراقية

كان في استقبال الوفد العراقي لجنة رسمية على رأسها نهاد القاسم نائب رئيس مجلس الوزراء، وكلاً من:

جمال الأتاسي وزير الإعلام

سامي الدروبي وزير التربية والتعليم

العميد أركان حرب محمد الطوخي وزير الدفاع

الفريق أركان حرب لؤي الأتاسي القائد العام للجيش والقوات المسلحة

اللواء أركان حرب راشد قطيني نائب القائد العام

اللواء أركان حرب زياد الحريري رئيس الأركان العامة

أعضاء السفارة العراقية بدمشق

ميشل عفلق، ورؤساء البعثات الدبلوماسية وعدد كبير من المسؤولين.

وممثلون عن المجلس الوطني لقيادة الثورة.

تبادل القاسم والسعدي كلمات الترحيب ثم اتجه الوفد بعد ذلك إلى قاعة الإجتماعات في مبنى رئاسة الأركان حيث وصل أيضا صلاح الدين البيطار رئيس الحكومة.

قدم رئيس الوفد العراقي أثناء كلمة ألقاها بحضور البيطار ثلاثة إقتراحات لتعزيز التعاون في المجالين العسكري والسياسي بين العراق وسورية والجمهورية العربية المتحدة واليمن والجزائر. وقال أن المجلس الوطني لقيادة الثورة في العراق هو الذي أعد هذه الاقتراحات وكأنه يعرضها للبحث مع الحكومة السورية لتوثيق العربية.

وكانت هذه الاقتراحات :

أولاً – مشروع بيان مشترك مع الجمهورية العربية المتحدة، الجزائر، اليمن وسورية بإعطاء الجيوش في هذه الدول حق التدخل دون إنذار وإجتياز حدود أي بلد من البلدان الخمسة عند تعرضه إلى عدوان خارجي أو مؤامرة داخلية يساعدها للإطاحة بالحكومات التقدمية.

ثانياً – تشكيل قيادة عسكرية مشتركة يلحق بها ضباط ارتباط يمثلون أركان الجيوش الخمسة يكون اختصاصها وضع الخطط للتطبيق العملي ووضع سياسة التسلح والتدريب والتجهيز والتخطيط لهذه الجيوش.

ثالثاً – تشكيل قيادة سياسية عليا للتخطيط السياسي في الدول الخمس.

ووصف السعدي في كلمته هذه الاقتراحات بأنها ليست إلا لبدء السير في طريق الوحدة العربية من المحيط إلى الخليج. وقال أن المجلس الوطني لقيادة الثورة في العراق يعلن أنه آن لأمتنا أن ترفع عن ظهر وطننا العربي كل آثر من آثار التخلف والاستعمار.

وأذاع راديو دمشق تسجيلاً للكلمة التي ألقاها البيطار رداً على كلمة السعدي، وأشار البيطار في كلمته إلى اقتراحات السعدي، وقال ثقوا بأن ما ذكرتم من مقترحات هو نفس ما يجيش به صدر المجلس الوطني لقيادة الثورة في سورية ولن نجد أية صعوبة في الإلتقاء على هذه المبادئ، والإلتقاء على تنفيذها. فإهلاً بكم العراب والجمهورية المتحدة والجزائر واليمن. وأشار البيطار إلى موقف العراق من الثورة فقال أننا لم نفاجأ بهذا الموقف من العراق الشديد، لم نفاجأ بهذا الدعم الكبير من العراق. لقد كان منتظراً طالما أن ثورة 14 رمضان كانت ثورة قومية على الإنعزالية والشعوبية والإقطاع والرجعية والإنتهازية. ثورتنا هنا تحمل ذات الطابع، خطوة العراق كانت الأولى وخطوتنا الثانية.

وبعد تبادل الكلمات بين البيطار والسعدي أخليت القاعة وعقد إجتماع بين الجانبين العراق والسوري واستمر من الساعة 11 صباحا وحتى 11.45 دقيقة ثم غادر الوفد العراقي مبنى القيادة العامة إلى قصر الضيافة وسط جمهور كان يحمل أعلام العراق وسورية والجمهورية العربية المتحدة واليمن والجزائر(2).

عقد علي صالح السعدي نائب رئيس الحكومة العراقية مؤتمراً صحفياً بعد ظهر الاثنين الحادي عشر من آذار في قصر الضيافة بدمشق أجاب فيه على الأسئلة التي وجهت إليه من الصحفيين ومراسلي الإذاعة ووكالات الأنباء. أجاب في مستهل المؤتمر على سؤال يدور حول المقترحات التي حملها الوفد العراقي، بقوله أن هذه المقترحات التي طرحت في دمشق إنما طرحت على الدول العربية الخمس الاشتراكية. فالمشروع موجه للجميع ومن الطبيعي ألا نتلقى رداً على المقترحات بهذه السرعة وإن كنا نتوقع الرد عليها في الأيام القادمة عليها في الأيام القادمة. وبعد ذلك رد على سؤال حول الاقتراح الخاص بتوحيد القيادات العسكرية بين العراق وسورية والجمهورية العربية المتحدة والجزائر واليمن، فقال أن هذا الاقتراح في الواقع مشروع، وعندما يبحث المشروع ستظهر كل القضايا التي يمكن أن تتعارض معه وعند ذلك يكون الحل(3).


(1) نص بيان قيادة المجلس الوطني لقيادة الثورة في العراق بمناسبة قيام ثورة الثامن من آذار في سورية، نقلاً عن الحصري وخوري، الوثائق العربية، مرجع سابق، الجزء الثاني ، ص 42.

(2) صحيفة المنار، عمان، العدد 843 الصادر يوم الاثنين 11 آذار 1963

(3) صحيفة المنار، عمان، العدد 844 الصادر يوم الثلاثاء 12 آذار 1963


انظر:

نص اعتراف الحكومة السورية بثورة 8 شباط في العراق

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي