شهادات ومذكرات

من مذكرات أمين أبو عساف (25): نقلي إلى الكتيبة الخفيفة للمنطقة الشمالية آمراً للتشكيلات الآلية

التاريخ السوري المعاصر - من مذكرات أمين أبو عساف (25): نقلي إلى الكتيبة الخفيفة للمنطقة الشمالية آمراً للتشكيلات الآليةمن مذكرات أمين أبو عساف (25): نقلي إلى الكتيبة الخفيفة للمنطقة الشمالية آمراً للتشكيلات الآلية:

بقيت في السرية حتى التاسع عشر من حزيران عام 1942 حيث صدر أمر نقلي إلى حلب آمراً للتشكيلات الآلية في الكتيبة الخفيفة للمنطقة الشمالية.

ودّعت الجنرال “انجنو” الذي قال لي لقد وفيت بوعدي وعينتك لأول وحدة مدرعات. وعندما قابلت الكولونيل “فرملان” قال من المؤسف أنه ليس عندك القدم اللازم لترفيعك لرتبة رئيس. أـمنى لك التوفيق في قيادتك الجديدة. وقد وفينا بوعدنا!

وصلت حلب قابلت الكولونيل “ري مي” الذي قدّمني إلى الكولونيل “مارشان” قائد المنطقة الشمالية ولا يوجد سواهما ضباط فرنسيون في حلب. كان الكولونيل “ري مي” يقومب مهمة رئيس أركان ورئيس شعب المنطقة وآمر الكتيبة الخفيفة للمنطقة الشمالية، وضابط عشائر يعاونه الرئيس “أورد كجي”.

قال : إن الكوكبة قيد التشكيل ويلزمها وقت لذلك سأتخذك معاوناً بالنسبة لقضايا العشائر تتصرف بها وتخبرني عما يجري. وكنت قد قمت بهذه المهمة في العام الماضي!.

ذهبت بمهمات معه إلى “ادلب – سلقين- حارم – دركوش- القنيه- جسر الشغور”. وذهبت بمفردي بمهمة حل قضايا بين البدو إلى كل من (خناصر – بير حمام – رمله- إسريا).

في التاسع عشر من آب عام 1942 حضر الجنرال “ديغول” إلى حلب وكنتُ رئيساً لرعيل الفرسان المعين لمواكبة سيارته.

في تلك الفترة حضر الكومندان “بارييل” واستلم قيادة الكتيبة، والتحقتُ بها آمراً للوحدات الآلية وبدأنا التدريب والتحضير لتشكيل الكوكبة.

قبل حرب /1941/ كانت أفواج المشاة وكتائب الفرسان وأفواج المدفعية والهندسة قياداتها فرنسية. وكان الضباط السوريون آمري سرايا ومن يرفع لرتبة مقدم يعين معاون آمر فوج بدون صلاحية.

بعد عمليات /1941/ جرت ترفيعات. واستلم قيادة الأفواج ضباط سوريون نظراً لعدم وجود العدد الكافي من الضباط الفرنسيين واشترك بعضهم في عمليات أمن محدودة. وحدث سوء تصرف وأخطاء وسرقات.

دعا مستشار أدلب الكومندان “فابر” الكولونيل “ري مي” والكومندان ” بارييل” وضباطهم إلى الغذاء. وقد كان حاضراً الرئيس “أورد كجي” ضابط نظامي خريج الكلية العسكرية والرئيس “أمين شركس” وضباط آخرون وكنتُ منهم.

بدأ المستشار يهاجم الضباط السوريين عموماً ويتحدث عما يعلمه عنهم بدون تسمية، من سوء أمانة وسرقات بقوله (حرامية – جبناء- عديمي الأخلاق)، ما إن استلموا قيادة الأفواج حتى ظهروا على حقيقتهم.

آلمني ذلك ولم أتمكن من تحمله. وقفت وأخذت إذناً من الكولونيل للتكلم.

وجهت الكلام إلى الكولونيل لماذا يهاجم الكومندان كلً الضباط السوريين. يجب أن يذكر ويحدد الضابط السارق باسمه! لا يوجد جيش سوري مستقل حتى الآن. والقطعات السورية تابعة للقيادة الفرنسية. وهي مسؤولة عن هؤلاء الضباط. لماذا لا تحاسبهم على عملهم. تحاكمهم وتعاقبهم؟ بدلاً من توجيه تُهم جماعية!.

أثناء الحرب جرى تلاعب وسرقات في كل جيوش العالم الأمريكية والبريطانية والفرنسية وجرت محاكمات بحقُ المسيئين ولم يقل أحد أن كل ضباط هؤلاء الجيوش لصوص!. ربما كانت المرة الأولى يعطى مثل هذا الجواب بحضور ضباط فرنسيين كبار. الكومندان “فابر” من قدماء ضباط الاستخبارات في سوريا وله سجل حافل ومعروف بتسلطه. عندما تحفز للرد لم يمكنه الكولونيل: وقال : أنا من رأيه. يجب أن يكون النقد إفرادياً ويحاسب المسيئ وانتهى الحديث بهذا الموضوع.


اقرأ:

من مذكرات أمين أبو عساف (1): الثورة العربية الكبرى

من مذكرات أمين أبو عساف (2): بدايات الحكم الفرنسي في السويداء 

من مذكرات أمين أبو عساف (3): أسباب الثورة السورية الكبرى 1925 

من مذكرات أمين أبو عساف (4): اشتراك حوران وعرب اللجاة في الثورة السورية الكبرى 

من مذكرات أمين أبو عساف (5): متابعة دراستي وانتسابي إلى الصف الخاص

من مذكرات أمين أبو عساف (6): الدخول إلى الكلية العسكرية 

من مذكرات أمين أبو عساف (7): الدراسة في الكلية العسكرية 

من مذكرات أمين أبو عساف (8): التخرج من الكلية العسكرية وتعييني في الكوكبة الثالثة 

من مذكرات أمين أبو عساف (9): نقلي إلى كتيبة شمال سورية الكوكبة /25/ 

من مذكرات أمين أبو عساف (10): إجراءات السفر إلى “سومير” 

من مذكرات أمين أبو عساف (11): مدرسة سومير للفرسان والمدرعات

من مذكرات أمين أبو عساف(12): زيارة باريس 

من مذكرات أمين أبو عساف (13): إعلان فرنسا الحرب على ألمانيا النازية 

من مذكرات أمين أبو عساف(14) : نقلي إلى الكوكبة الثالثة مدرباً لطلاب الكلية العسكرية 

من مذكرات أمين أبو عساف (15) : محاضرة عن الدروز في “جبل الدروز” 

من مذكرات أمين أبو عساف (16): الحرب عام 1941 بين قوات فيشي وقوات فرنسا الحرة والجيش البريطاني

من مذكرات أمين أبو عساف (17): ذهاب الكتيبة إلى الحدود الفلسطينية

من مذكرات أمين أبو عساف (18): معركة فيق

من مذكرات أمين أبو عساف (19):الانسحاب من تل الفرس

من مذكرات أمين أبو عساف (20): العودة إلى حمص بالقطار من محطة القدم

من مذكرات أمين أبو عساف (21): إعادة تشكيل الرعيل واستلامي مهمات دفاعية على طريق تدمر ودمشق

من مذكرات أمين أبو عساف (22): تعييني أمراً لرعيل المدرعات الثاني عام 1941

من مذكرات أمين أبو عساف (23): عودة الرعيل إلى ثكنته في اللاذقية

من مذكرات أمين أبو عساف (24): نقلي معاوناً لقائد الفرسان والمدرعات

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

أرشيف أمين أبو عساف

لواء في الجيش السوري

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي