من الصحافة

محاكمة المتهمين بإنقلاب 28 أيلول 1961

بعد إنقلاب الثامن من آذار عام 1963م قام العهد الجديد بمحاكمة عدة شخصيات سورية في محاكم الأمن القومي بدمشق بتهمة قصم الوحدة بين سورية ومصر، بين تلك الشخصيات:

مأمون الكزبري رئيس مجلس الوزراء الأسبق

حيدر الكزبري.

موفق عصاصة

عبد الكريم النحلاوي

هاني الهندي

زهير بورزنجي

صحيفة المنار الصادرة في عمان نشرت خبراً عن المحاكمة في العدد الصادر في الرابع من آب عام 1963م، وتابعت المحاكمة ونشرت خبراً ثانياً في الخامس من آب عام 1963م.


النص الذي نشرته صحيفة المنار في الرابع من آب عام 1963:

صحيفة محاكمة مأمون الكزبري رئيس مجلس الوزراء الأسبق.

صرح مصدر سوري مسؤول في إدارة محاكم الأمن القومي بدمشق في الساعة التاسعة من صباح اليوم محاكمة عدد من رجال العهد السابق في سورية والمتهمين بقصم الوحدة بين سورية ومصر.

ومن بين المتهمين الذين ذكر راديو دمشق أسماءهم، حيدر الكزبري، وموفق عصاصة وعبد الكريم النحلاوي، وهاني الهندي.

وفي القاهرة أوصلت الصحف المصرية حملاتها العنيفة على السلطات السورية حملاتها العنيفة على السلطات السورية متهمة اياها بالتسبب في تدهور الاقتصاد السوري وبالاستمرار في تصفية العناصر الوحدوية في سورية.


النص الذي نشرته صحيفة المنار في الخامس من آب عام 1963:

بدء محاكمة الدفعة الأولى بسورية من العسكريين المتهمين بالقيام بإنقلاب أيلول 1961

دمشق – واع

بدأت محكمة الأمن القومي هنا أمس النظر في قضية الدفعة الأولى من العسكريين بتهمة القيام بإنقلاب عسكري في 28 أيلول عام 1961 وأدى إلى انفصال سوريا عن الجمهورية العربية المتحدة.

وتضم هذه الدفعة عدداً من العسكريين بينهم العقيد حيدر الكزبري والعميد الطيار موفق عصاصة وهما بين المقبوض عليهم.

وتعقد المحكمة جلساتها بصورة علنية وقد سمح بحضورها لكل من يحمل بطاقة خاصة من إدارة المحكمة.

وقد رفعت المحكمة جلستها التي استغرقت ساعة واحدة حتى يوم الأحد الخامس عشر من أيلول القادم لإعطاء المتهمين الفارين المهلة القانونية لتسليم أنفسهم.

وقد انعقدت هيئة المحكمة برئاسة المقدم صلاح الضلي رئيس المجلس العرفي وعضوية النقيب محمد رباح الطويل والنقيب علي عوض ضماد.

وأحضر المتهمون الموقوفون وهم الكزبري وعصاصة والملازم الأول السابق زهير بورزنجي إلى قاعة المحكمة تحت حراسة مشددة. وطلب رئيس المحكمة من المتهمين بعد أن سألهم عن أسمائهم وعناوينهم توكيل محامين للدفاع عنهم. والمتهمون العسكريون الفارون هم بالإضافة إلى النحلاوي والهندي وعبد ربه والعسلي والعقيد السابق فخري عمر والمقدم السابق عادل الحاج علي والرائد إحسان سامي.

أما المدنيون الفارون فثلاثة بينهم الدكتور مأمون الكزبري رئيس أول وزارة بعد انفصال سورية عن مصر.

وأصدر المجلس الوطني لقيادة الثورة أمس مرسوماً بإلغاء المجلس العدلي الذي كان العهد الانفصال السابق قد أقامه لمحاكمة المتهمين بارتكاب أخطاء ابان الوحدة السابقة بين مصر وسوريا ومن بينهم السيد عبد الحميد السراج نائب رئيس الجمهورية العربية المتحدة السابق.

المصدر
صحيفة المنار، العدد 965، الصادر في يوم الأحد الرابع من آب عام 1963م.
 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي