مقالات

تقاليد العرس في حمص .. حمام العروس

 
 
 

خالد عواد الأحمد – التاريخ السوري المعاصر

ارتبط العرس أو حفل الزفاف الحمصي بعدد من التقاليد التراثية مثل حمام العروس الذي كان يجري يوم زفافها بمشاركة عدد من النساء. اعتادت قريبات العروس وصديقاتها إحضارها منذ الساعات الأولى ليوم الزفاف وتقوم مالكة الحمام بإخلائه لهن وتعلق الورود والمناديل الملونة ابتهاجاً بهن ثم تبدأ عاملة في الحمام تدعى (الأيمة) بتجهيز العروس والعناية بها فتقوم بنقع رأسها بالترابة الحلبية (البيلونة) وتمشط شعرها بالصابون (الطرابلسي) وتطيبه بماء (البيلون) وترجّله بالمشط العظمي وتتعالى الزعاريد والهناين الخاصة بذلك.

ومنها الهنهونة التالية:

ها قيمي براسك، ولا تحني بقامتك

ها كل البنيات إجو تحت طاعتك

ها لمن جلوك، ورخّوا سالف التركي

ها نحن الثلاثة وقعنا بمحبتك

لي لي لي ليش

كما كانت تقام احتفالية ممائلة للعريس في الحمام تسمى (التلبيسة) فيأتي أقارب العريس وأصدقاؤه الخُلص ومعهم العريس في الوقت المخصص للرجال ليلاً فيغتسلون بين المزاح والتعليق والمداعبة ويمضون سهرتهم على هذا الشكل مردّدين الأغاني الشعبية والأهازيج ومنها:

فصّلت لك توب العرس

ومبارك العرس يا رايح تتجوز

فصّلت لك ثوب

لا قصرّ ولا عوز

ومبارك العرس يا رايح تتجوّز

وعندما يبدأ المحتفلون بالخروج يتأخر أحدهم ليدفع (وفا الحمام) أي أجرته إلى الحمامي ويعد ذلك (حملاناً) للعريس من قبل الدافع.

وفي اليوم التالي يجري احتفال آخر يسمى (ليلة الحنة) وفي بعض أنحاء المدينة كان العريس هو الذي يحضر الحناء وعندما يستلمه أهل العروس تنطلق الزعاريد:

ها جيناكي الأحمر جرح كفك

ها يا بنت الشيخ يا بنت الدراويشي

ها ولو قدر الله حكمي وصرت مثلك

ها لاعقّد عقادي وحط النقد من كيسي

لي لي لي ليش

وفي ليلة الحناء تصبغ يدا العروس بالحناء وتتولى امرأة مختصة بذلك فتقوم بنقش كفيها وقدميها من الظاهر والباطن برموز وأشكال هندسية ونباتية. وتشترك الصبايا في صبغ أيديهن أيضاً إقتداء بالعروس وبعد الإنتهاء من طقوس الحنة تنطلق الزعاريد ابتهاجاً وفرحاً بتلك الليلة:

ها يا عروسة ريتها مباركة الحنة

ها يللي سبيتي الحواري الساكنة الجنة

ها يللي سبيتي الحواري في بها حسنك

ها وجبين مثل البدر يا ناس جننا

أو الأهزوجة التالية:

ها يا عروستنا وقفتك وقفة البنّا

ها النقش بكفوفك صفّقنا له غنى

ها حط القدم عالقدم سمعنا له رنة

ها وبوجودك البيت راح يصير جنة

لي لي لي ليش

وشيد في حمص عدد من الحمامات في العهود المملوكية والأيوبية والعثمانية، منها: الحمّام الصغير، حمّام العصياتي، حمام الباشا، الحمام العثماني.


انظر:

تقاليد العرس في حمص .. الخطبة والكسوة

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

خالد عواد الأحمد

باحث وكاتب له مؤلفات عديدة حول التراث الشعبي في حمص

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي