ملفات وقضايا

المفاوضات السورية – الإسرائيلية 1991 -2000

  •   
  •   
  •   

سادت المفاوضات السورية – الإسرائيلية منذ عام 1991 إلى 2000 حالة من الانقطاع والاستئناف.

انطلقت الاتصالات الرسمية بين سورية وإسرائيل في مؤتمر مدريد للسلام في الشرق الأوسط، الذي انعقد غداة حرب الخليج الثانية في تشرين الأول عام 1991 برعاية الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي قبيل انهياره.

خلال المؤتمر، الذي ترأس الوفد الإسرائيلي رئيس الوزراء في حينه إسحق شامير، فيما مثل الجانب السوري وزير الخارجية السابق فاروق الشرع.

تم الاتفاق على إطار رسمي للتفاوض بين إسرائيل وسائر الدول العربية.

بعد نحو شهرين من المؤتمر، دُشنت في العاصمة الأميركية محادثات ثنائية بين ممثلين إسرائيليين وسوريين، لكنها بقيت عقيمة ولم تحرز أي تقدم في ظل الفجوات الكبيرة التي تكشفت بين مواقف الجانبين، وبقيت الحال كذلك حتى انتهاء ولاية اسحق شامير في رئاسة الوزراء الإسرائيلية منتصف عام 1992.

مع تسلم إسحق رابين لمقاليد الحكم في تل أبيب، أعطيت المفاوضات دفعاً جديداً في ظل رعاية الرئيس الأميركي الجديد، بيل كلينتون.

 في أيلول 1992، زار رابين الولايات المتحدة حيث أعلن استعداده للتباحث مع دمشق في مستقبل هضبة الجولان، ملمحاً إلى إمكان التنازل عن جزء منها في مقابل السلام، وهو العرض الذي قابلته سوريا بالإصرار على مطلب الانسحاب الكامل.

بعد نحو عامين من المراوحة، عاد رابين وقدم عرضاً علنياً للسلام مع سوريا، مقترحاً انسحاباً على مراحل من الجولان على شاكلة الانسحاب الإسرائيلي من سيناء، مطلقاً عبارته الشهيرة «عمق الانسحاب كعمق السلام».

في أعقاب ذلك، استضافت مدينة واي بلانتيشن في ولاية مريلاند الأميركية أربع جولات من المفاوضات، بين 27 كانون الأول 1995 و19 شباط 1996، إلا أن عدم التعهد الإسرائيلي بالانسحاب الكامل والخلافات التي ظهرت بشأن خط الانسحاب والترتيبات الأمنية حالت دون تحقيق أية نتيجة ملموسة.

في أيار 1996، فاز اليمين الإسرائيلي بزعامة بنيامين نتانياهو في الانتخابات العامة، مع برنامج ينص على «أن أي اتفاق مع سوريا يجب أن يرتكز على السيادة الإسرائيلية في الجولان».

لكن الاتصالات بين الدولتين لم تنقطع، وإن انتقلت إلى الكواليس، حيث استعان نتانياهو بصديقه المليونير الأميركي رون لاودر لإيصال الرسائل إلى الجانب السوري من دون أن يؤدي ذلك إلى أي اختراق.

وفي عام 1999، كشفت الصحافة الإسرائيلية وثيقة أعدها لاودر تلخص الاتصالات التي أدارها بين دمشق وتل أبيب وتظهر أن نتانياهو كان مستعداً لإعادة الجولان إلى سوريا.

في 8 كانون الأول 1999، أعلن الرئيس الأميركي، بيل كلينتون، استئناف مفاوضات السلام بين إسرائيل وسوريا «انطلاقاً من النقطة التي توقفت عندها» من دون أن يحدد هذه النقطة، وذلك بعدما انتخب الزعيم العمالي إيهود باراك رئيساً للوزراء في إسرائيل في أيار من العام نفسه.

في كانون الثاني 2000، انطلقت مفاوضات ماراتونية بين الجانبين في مدينة شيبردستاون الأميركية في ولاية فيرجينيا، أشرف عليها الرئيس الأميركي ووزيرة خارجيته، مادلين أولبرايت، شخصياً، فيما تولى كل من باراك والشرع شخصياً تمثيل دولتيهما فيها. لكن الجولة الجديدة ما لبثت أن توقفت بعد أسبوع إثر وصولها إلى طريق مسدود، وأشارت تقارير صحافية في حينه إلى أن النقطة التي فجرت المفاوضات تمحورت حول ترسيم الخط الحدودي بين الجانبين: باراك وافق على الانسحاب حتى خط الحدود الدولية لعام 1923 مع إزاحة هذا الخط غرباً ليمر على بعد عشرة أمتار من الشاطئ الشرقي لبحيرة طبرية، بيد أن دمشق رفضت العرض.

حاول كلينتون تدوير الزوايا السورية فاجتمع في جنيف مع حافظ الأسد في 27 آذار 2000، لكن محاولته فشلت في إعادة دمشق، المصرّة على تعهد بالانسحاب حتى خط الرابع من حزيران 1967، إلى طاولة المفاوضات.

 العقبات التي حالت دون الإتفاق:

في ما يلي استعراض لأهم العقبات التي تعترض المفاوضات السورية الإسرائيلية، كما صنفتها صحيفة «هآرتس»:

– الفجوة بين المطلب السوري بانسحاب إسرائيل إلى خط الرابع من حزيران 1967 وموقف إسرائيل القاضي بأن الانسحاب يجب أن يكون حتى الحدود الدولية. وعلى الرغم من أن الفجوة بين الموقفين لا تتعدى بضع مئات الأمتار، إلا أن إسرائيل ترفض وصول الحدود السورية إلى خط المياه في شمال شرق بحيرة طبرية.

– قضية المياه، إذ ترفض إسرائيل أن تشاركها سوريا استخدام مياه بحيرة طبريا. وبحسب «هآرتس»، فقد أعلنت سوريا، التي تعاني من شح في المياه، أمام الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر، الذي زارها أخيراً، أنها مستعدة للالتزام بعدم ضخ مياه من بحيرة طبرية، لكنها تتوقع الحصول على تمويل إنشاء معامل تحلية مياه وتعهد تركي بتزويدها بمياه.

– الجدول الزمني لإخلاء المستوطنات الإسرائيلية من هضبة الجولان: قبلت إسرائيل بإخلاء المستوطنات خلال 10 أعوام، فيما يصرّ السوريون على أن يتم ذلك خلال خمس سنوات.

– العلاقات بين سوريا وكل من إيران وحزب الله والمنظمات الفلسطينية التي لديها مقارّ في دمشق: تصرّ إسرائيل على أن تلتزم سوريا مسبقاً بقطع علاقاتها مع هذه القوى، فيما اقترح السوريون طرح هذا الموضوع على طاولة المفاوضات لبحثها معاً، إضافة إلى القضايا الأخرى.

– إصرار سوريا على ضلوع الولايات المتحدة في عملية السلام وأن تغير موقفها من دمشق.

– جعل المنطقة السورية الواقعة شرق الحدود التي سيتم الاتفاق عليها منطقة منزوعة السلاح، وقد وافقت سوريا على ذلك شرط على أن يكون الأمر متبادلاً في الجانب الإسرائيلي أيضاً.

– تطبيع العلاقات مع إسرائيل، إذ ليس واضحاً بالنسبة إلى الدولة العبرية بعد ما إذا كانت سوريا ستوافق على البدء بتطبيع العلاقات فوراً أم أنها ستربط ذلك باتفاق سلام مع الفلسطينيين.

– قانون هضبة الجولان الذي سنّه الكنيست في عام 1981 وضمّ الهضبة المحتلة عملياً لإسرائيل(1).


(1) صحيفة البيان، العدد الصادر في الرابع من كانون الثاني عام 2004م.

بدير (محمد)، حكاية المفاوضات الإسرائيلية – السورية، صحيفة الأخبار، العدد الصادر في 23 أيار 2008م.


انظر:

كلمة فاروق الشرع في اليوم الثاني لمؤتمر مدريد للسلام 1991


المفاوضات السورية - الإسرائيلية 1991 -2000
فاروق الشرع وبيل كلينتون وبايهود اراك عام 2000 (لاري داونينغ ـ رويترز)
 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي