مقالات

مساجد دمشــــق .. مسجد المدرسة السليمانية

  •   
  •   
  •   

 المدرسة السليمانية

موقعها: تقع المدرسة السليمانية ضمن مجموعة عمرانية ضخمة على الجهة اليمنى من ضفاف نهر بردى في الجانب الشرقي من التكية السليمانية ولكن بزاوية ميلان بما يعادل العشر درجات عن محور التكية.

مساجد دمشــــق .. مسجد المدرسة السليمانية

تاريخها: بنيت المدرسة السليمانية في عام 974ه/1566م بأمر من السلطان سليمان، بعهد الوالي لالا مصطفى باشا[1]، وهي السنة نفسها التي توفي فيها السلطان سليمان القانوني.

مساجد دمشــــق .. مسجد المدرسة السليمانية

يوجد على ساكف بابها الشرقي نقش كتابي يؤرخ تجديده ينص: “جدد هذا الباب السلطاني في زمان السلطان بن السلطان مصطفى خان ابن السلطان أحمد خان بنظارة المرحوم موسى بك“. وفي تاريخها يقول بدران: “في سنة اثنتين وستين وتسعمائة بنى السلطان سليمان خان جامعاً وتكية في الميدان الأخضر المسمى اليوم بالمرجة مكان قصر الظاهر بيبرس، فأخذت آلات القصر وجعلت فيه، وأضيف إليها ما يحتاج البناء إليه، فجمع من الآلات والأحجار والرخام الصافي والملون والقباب والصنائع والترصيص ما يحير فيه الناظر ويشرح الخاطر، ويشتمل على حجرات وخلاوي، كل خلوة بقبة وشبابيك ومطبخ ومطعم وجامع بمئذنتين شرقية وغربية، وفي الجانب القبلي من الجامع جنينة بديعة المنظر. وقال الشيخ محمود العدوي: ثم تجددت مدرسة إلى جانب التكية السليمانية برسم التدريس سنة أربع وسبعين وتسعمائة من زوائد التكية، فجاءت محكمة البناء حلوة الشمائل، وهذا كله من آثار السلطان سليمان خان ابن السلطان سليم الأول المتوفى سنة أربع وسبعين وتسعمائة”[2].

عمارتها: من الملاحظ أن مخطط المدرسة السليمانية جاء أكثر انسجاماً مع تقاليد العمارة الدمشقية التي تتميز بالمربع المفتوح للداخل والذي يشكل الصحن الذي تتوسطه بركة مركزية، وتأتي القاعات لتفصل بين الصحن والمحيط الخارجي وذلك للتأكيد على خصوصية المبنى؛ في حين إذا نظرنا إلى مخطط التكية السليمانية وعلى الرغم من إحاطتها بسور حجري نجدها أكثر انفتاحاً، فالصحن مفتوحاً للخارج ومتصلاً بالممرات والحديقة المحيطة بالتكية، والفراغات الداخلية منفصلة ومتوزعة بشكل متناظر وتتخللها مساحات خضراء وممرات حجرية.

مساجد دمشــــق .. مسجد المدرسة السليمانية

 تتألف المدرسة السليمانية من مجموعة غرف تتوزع في جهاتها الأربع يتقدمها أروقة مفتوحة على الصحن مسقوفة بالقباب المحمولة على قناطر ذات أعمدة قصيرة، ونظراً لاكتظاظ هذه الغرف نلاحظ أن القباب التي تعلو الغرف لا تقابل القباب التي تعلو الرواق، فالقباب التي تعلو الرواق جاءت بتوزيع لا يتناسب مع قباب الغرف كما هو الحال في التكية السليمانية التي كانت تتميز بالشكل الهندسي المدروس والمتناظر فكل قبة من قبب الغرف تقابلها قبتان من قبب الرواق الذي يتقدم هذه الغرف.

تتميز البوابة التي تؤدي إلى الصحن بأنها عالية، ويفترض الباحثان واتسينجر وولتسينجر أن هناك مئذنة كانت تقوم فوق البوابة نفسها أو أنها استخدمت على الأقل كمكان للمؤذن مع شرفة ومظلة خشبية، أي أنه كانت لها مئذنة شمالية[3]. يؤدي الباب الرئيسي إلى ممر سقفه عبارة عن قبوة ذات مقطع قوسي مدبب، ينتهي الممر برواق على أعمدة يشرف على الصحن مسقوف بثلاث قباب للوسطى منها رقبة، خالية من النوافذ التي حل محلها كوى مزخرفة، والباب واسع مفتوح ضمن إيوان ويقابله باب آخر متماثل له مفتوح في الطرف الشمالي من السوق. ولكل منهما واجهة غنية بالزخارف.

مساجد دمشــــق .. مسجد المدرسة السليمانية

أما الصحن فهو مستطيل الشكل 20×25م أرضيته من الحجارة المتناوبة ذات اللونين الأبيض والأسود، تتوسطه بركة مستطيلة وتتوزع حوله مجموعة من الغرف لها أبواب ونوافذ مفتوحة على الصحن يخترقه باب في الجهة الغربية وأخر في الجهة الشرقية يصل المدرسة بالحدائق المحيطة وبابان في الجهة الجنوبية؛ تحيط الغرف بالصحن من الجهات الأربع وهي غرف صغيرة لكل غرفة باب ونافذة، عدد الغرف الشمالية ست غرف وفي الجهة الغربية والشرقية سبعة غرف أما في الجهة الجنوبية يوجد غرفتان، وجميعها مسقوفة بالقباب وفي كل منها مدفأة من الحجر المنحوت لها مدخنة تبرز فوق القبب كالمئذنة الصغيرة، وأمام الغرف رواق يفصل بينها وبين الصحن؛ لهذا الرواق أقواس مدببة و أعمدة قليلة الارتفاع مقارنة بأعمدة التكية، ويطل الرواق الشرقي على غرف صغيرة  مسقوفة بقباب والرواق مسقوف بقباب محمولة على أقواس، وينطبق هذا أيضا على الرواق الغربي، أما الرواق الثالث وهو الشمالي فيفتح عليه الباب الرئيسي الكبير. تبعد المدرسة عن التكية خمسة عشر متراً وليس لها سور، إلا أنه ألصق بواجهتها الشمالية الخارجية دكاكين تؤلف الجناح الجنوبي للسوق الممتد من الشرق إلى الغرب بطول خمسة وثمانين متراً[4].

مساجد دمشــــق .. مسجد المدرسة السليمانية

مسجد المدرسة السليمانية: ويحتل الجناح القبلي وليس له مآذن ولا منبر. أما القاعة فلها شكل مربع طول ضلعه 11 متراً تبرز عن حدود البناء باتجاه الجنوب، مسقوف بقبة ذات طراز عثماني لها رقبة ذات اثنا عشر مزودة بالنوافذ ويحمل القبة أقواس ملتصقة بجدران القاعة السميكة، أما زوايا الانتقال بين الأقواس مشغولة بمثلثات كروية عادية دون مقرنصات أو حنايا. وينفتح في جدران القاعة الأربعة شبابيك على الحدائق .ويعلوها في كل جدار نافذة، وهذه النوافذ مع نوافذ القبة كانت من الجص المعشق بالزجاج الملون الذي تتألف منه مواضيع زخرفيه رائعة ذهب أكثرها ولم يبق سوى واحدة فقط.

مساجد دمشــــق .. مسجد المدرسة السليمانية
الواجهة الخارجية لمسجد المدرسة السليمية والمبنية بمداميك من الحجر الملون يتناوب فيها الأبيض والأسود كما يظهر إطار من الزخرفة الهندسية مركبة بواسطة قطع من الرخام الملون.

واجهات المسجد الخارجية مبنية بمداميك من الحجر الملون يتناوب فيها الأبيض والأسود وتبدو الزخارف في الواجهة الشمالية فقط وهي عبارة عن كسوة من الرخام الملون والقاشاني وفي هذه الواجهة أيضا يقع باب الحرم ويحيط بالباب إطار من الزخرفة الهندسية مركبة بواسطة قطع من الرخام الملون؛ أكثر ما يميز الحرم هو كسوة القاشاني التي تغطي الجدران وكأنها سجادة غنية بأشكالها وألوانها الأزرق الفاتح والأزرق الداكن والأخضر الفاتح والأخضر الداكن بالإضافة إلى اللون الأبيض. أما المحراب فهو عبارة عن نصف مضلع مؤلف من عشر زوايا، وبالرغم من استخدام المقرنصات في طاسة المحراب فلم يستغن عن القوس الحدوي في إطار المحراب نفسه.

مساجد دمشــــق .. مسجد المدرسة السليمانية


[1] لالا كارا مصطفى باشا (1500-1580) هو قائد عسكري وصدر أعظم عثماني.   كان قائم مقام إيالة مصر  عام 1549 م ورقي إلى مستوى “بيلر لي” في دمشق أي سيد السادة في دمشق الشام .

[2] بدران، عبد القادر. (1959). منادمة الأطلال. دمشق: المكتب الإسلامي، ص378.

[3] ولتسينجر، كارل. واتسينجر، كارل. الآثار الإسلامية في مدينة دمشق. ص229.

[4] الريحاوي، عبد القادر. (2005). روائع التراث الدمشقي. دمشق: التكوين للطباعة والنشر، ص69


انظر:

هلا قصقص: المقاهي الشعبية في دمشق بالقرن التاسع عشر

انظر ايضاً:

مساجد دمشــــق ..مسجد التكية السليمانية

مساجد دمشــــق .. مسجد الرفاعي

مساجد دمشــــق ..مسجد أحمد شمسي باشا

مساجد دمشــــق .. مسجد الشيخ محي الدين

مساجد دمشــــق ..مسجد لطفي باشا

مساجد دمشــــق .. مسجد الصمادية

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

هلا قصقص

الباحثة "هلا قصقص" من مواليد "دمشق" عام 1983، حاصلة على الماجستير من كلية "الفنون الجميلة" بجامعة "دمشق" عام 2007، وتتابع حالياً الدكتوراه. كما تدرس فن الانيميشن والمؤثرات البصرية في جامعة شيريدن في كندا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي