أعلام وشخصيات

سليم عنحوري

1856 - 1933

  •   
  •   
  •   

ولد سليم  بن روفائيل بن جرجس عنحوري المعروف بالدمشقي في دمشق عام 1856م.

تلقى تعليمه الابتدائي في دمشق ثم تابع تعليمه في الآستانة.

عاد إلى دمشق بعد انتهاء تعليمه، وساهم في العمل الصحفي، فنشر مقالات وأبحاثاً في صحف الشام، وبيروت ومجلاتها مثل : الشام، المشكاة، المقتطف.

في عام 1878 تولى رئاسة تحرير القسم العربي من جريدة دمشق الناطقة باسم ولاية سورية.

انتقل إلى مصر واتصل بـ “جمال الدين الأفعاني” وصحبه ولازمه حيناً من الدهر، وفي مصر تولى تحرير “الجرائد” التي أنشأها دعماً في البداية للخديوي إسماعيل الذي ضاق ذرعاً بالتدخل الأجنبي.

كما عمل سليم في مصر مع أديب اسحاق في الحصول على امتياز صحيفة التجارة، ولكن سرعان ما ألغى تحريرها وعاد إلى سورية.

تولى في سورية بعض الوظائف الرسمية في عكا وحوران واللاذقية، وزار بيروت واتصل بأدبائها ومفكريها.

ساهم في دمشق مع ابنه عمه حنا عنحوري في تأسيس مسرح الأتحاد وقام بتعريب بعض الروايات المترجمة، كما قام بتأسيس مجلة شهرية فنية سماها “مرآة الأخلاق” عام 1886م.

كان كثيراً ما يقضي فصل الشتاء في القاهرة ويصدر من هناك مجلة “الشتاء”.

في عام 1890م، احترف المحاماة بدمشق دون أن يتخلى عن ولعه بالتمثيل والأدب، فعرب رواية “أخيل” التي ترجمها له فرنسيس تراك عن الفرنسية، وسكبها في ألفي بيت من الشعر، ومثلت في دمشق عام 1898م، ثم في بيروت.

كما كتب رواية “هند وعصام” وهي مسرحية نثرية أخرى.

وقد ذكر له عدا الروايتين المذكورتين حوالي عشرين رواية أخرى بين تمثيلية وقصصية، ولكن لم يعثر على واحدة منها لأن معظم كتبه أحرقها أهله يوم نفي عام 1915م، إلى الأناضول مع من أبعد عن سورية.


من مؤلفاته:

1- مرآة الأخلاق وهو كتاب في 24 جزءاً كل جزء منه في 24 صفحة كتبه مع ابن عمه حنا عنحوري جعلاه حسب قولهما قسمين: أحدهما روايات تجاذب طرفي الغرام والأدب والفكاهة والثاني يخوض كل عباب.. ما عدا السياسة والدين.

2- سحر هاروت ديوان شهر طبع عام 1885م.

3- الجوهر الفرد: ديوان شعر.

4- بدائع ماروت أو شهر في بيروت ديوان شعر طبع في بيروت عام 1886م. ويدور شعره حول الغزل والنسيب والمديح وشعر المناسبات والمقطعات ويظهر في شعره ميل إلى التجديد وكسر الجمود والتضمين..

5- كنز الناظم. وهو كاتب أدبي قرظة الشيخ محمد عبده في العدد 126 من صحيفة الأهرام.

6- مجموعة أبحاث أدبية في مجالات وجرائد مختلفة منها ما نشره في أواخر أيامه في مجلة المجمع العلمي العربي.

7- كتاب جمع فيه ما قيل في رثاء ابن عمه حنا عنحوري شعراً ونثراً (بيروت 1890).


توفي في دمشق عام 1933م(1).


(1) ناجي (زهير)، تراجم مجموعة أعلام من التراث إلى المعاصرة – قدماء ومعاصرون.


سليم عنحوري


انظر:

أعيان ووجهاء دمشق عام 1894

المصدر
الصورة من موقع : أيمن أحمد ذو الغني
 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي