من الصحافة

إسرائيل 1976: منظمة الصاعقة كالجيش السوري والمهم الوضع على الحدود اللبنانية

  •   
  •   
  •   

نشرت صحيفة الأنوار اللبنانية في العدد 5529 الصادر في يوم الثلاثاء السادس من نيسان 1976م، خبراً عن تصريحات مسؤولين إسرائيليين حول منظمة الصاعقة و القوات السورية في لبنان.

فيما يلي نص الخبر:


قال مسؤولون اسرائيليون أمس “الخامس من نيسان 1976” : أن اسرائيل تعتبر منظمة “الصاعقة” جزءاً لا يتجزأ من الجيش السوري. غير أنها لن تتخذ أية اجراءات الا وفقاً للموقف السائد على حدودها.

وكان المسؤولون الاسرائيليون يردون بذلك على الذين سألوا عما اذا كانت تحركات قوات “الصاعقة” التي اتخذت مواقعها في قطاعات مختلفة في لبنان، تشكل تدخلاً سورياً مباشراً.

وأضاف المسؤولون الاسرائيليون ان المشكلة التي تشغل بالهم أكثر من غيرها هي مشكلة الأمن على الحدود الشمالية.

ونسب راديو اسرائيل أمس لدوائر عسكرية اسرائيلية قولها انها تعتقد ان عناصر من الجيش السوري، قد تكون تدير مدفعية ميدان ومدفعية مضادة للطائرات في لبنان.

وقال الراديو ان هذه الدوائر تعتقد ان هناك ايضاً بعض المستشارين العسكريين السوريين في لبنان يعملون مع جيش التحرير الفلسطيني ومنظمة “الصاعقة”.

ولم يتوفر أي تعليق رسمي من وزارة الدفاع الإسرائيلية على هذا النبأ.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ان الشائعات التي تتردد على ان اسرائيل موافقة على القيام بتدخل سوري في لبنان على شرط ان تقوم سوريا بمد أجل تفويض قوات الأمم المتحدة في الجولان، لا تستند قط إلى أي أساس.

وصرح المتحدث الإسرائيلي بأنه يتعين تجديد تفويض قوات الأمم المتحدة ولا ينبغي تفويض قوات الأمم المتحدة ولا ينبغي وضع أي شرط مسبق لهذا التجديد.

وأضاف قائلاً: ان اسرائيل لا تريد أن ترى سوريا في لبنان.

شعور متزايد بدخول قوات:

وتحدثت صحيفة “يديعوت احرنوت” الإسرائيلية أمس عن شهور متزايد بدخول بعض وحدات الجيش السوري إلى لبنان.

وكان ناطق بلسان الجيش الإسرائيلي قد قال في الشهر الماضي انه ليس هناك لدى إسرائيل أي دليل يدعم أنباء من بيروت بأن الجيش السوري يتدخل في القتال في لبنان.

وأشار المعلق العسكري لصحيفة “معاريف” إلى أن اسرائيل تتابع باهتمام تطورات الموقف في لبنان، إذ من المحتمل ان يتطور في اية لحظة. ومن هذه الزاوية، فإن دخول القوات السورية إلى لبنان يثير القلق.

وفي نيوتون بولاية مساتشوسيتس الأميركية، قال موشيه دايان وزير الدفاع الإسرائيلي السابق ان وجود حكومة في لبنان أشد عداء لإسرائيل، لن يكون سبباً لتدخل عسكري إسرائيلي.

وقال دايان في مؤتمراً صحفياً : على الرغم من أن الحكومة قد تكون أكثر عداء لإسرائيل، فإن ذلك ليس سبباً يدعونا للتدخل عسكرياً ما دامت لا تعتزم شن حرب على اسرائيل.

وسئل ما هي الظروف الأخرى التي ستغزو لبنان الا إذا عرفنا ان سوريا قد غزت لبنان فعلاً، وذلك ليس بسبب ما يجري هناك فقط، بل لأنها تريد استخدام لبنان كنقطة ارتكاز لشن هجمات على اسرائيل. وهذا ليس هو الحال ابداً.


اقرأ:

احتجاز الرهائن في فندق سمير اميس بدمشق 1976

صحيفة الدستور 1976 – تنفيذ حكم الإعدام بحق مرتكبي حادث فندق سمير اميس بدمشق

صحيفة النهار: وقائع قصة كيسنجر مع الدخول السوري الى لبنان عام 1976

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي