من الصحافة

صحيفة 1920 – صدى احتلال دمشق في الصحافة البريطانية

 
 
 

نشرت صحيفة النفير الصادرة في تقريراً  بعنوان : (صدى احتلال دمشق) تضم أبرز ما نشر في الصحافة البريطانية حول شروع فرنسا باحتلال بعض المناطق في سورية والتحضير لاحتلال دمشق.

يلاحظ أن موقف الصحافة البريطانية لم يعارض الاحتلال بل حاولت ايجاد المبررات له، مع التلويح للأمير فيصل بعرش العراق، وهذا ما جرى لاحقاً.


نص المادة كما وردت في الصحيفة:

صدى احتلال دمشق

علقت الصحف البريطانية على خبر احتلال الفرنسويين لدمشق، فقالت التيمس بمقال افتتاحي في 19 يوليو بعنوان :”فرنسا وسورية” وردت فيها على رسالة نشرتها في اليوم عينه للورد ليمتن قال فيها ان بريطانيا وعدت الملك حسيناً باستقلال سورية فلا يسعها أن تنفض يدها من المسألة. وقالت التيمس اننا لا نشاطره هذا الرأي وليس هناك تناقض بين انتداب فرنسا واستقلال سورية لأن الانتداب يكون شرطاً لاستقلال سورية ووسيلة اليه كما أن انتداب بريطانيا للعراق وفلسطين سيكون كذلك.

قالت والقيد الوحيد الذي تقيدت به بريطانيا في تعريف سورية المستقلة هو ان تشمل سورية المستقلة دمشق وحلب وحماة وحمص ولم يطأ الجنود الفرنساويين هذه المدن ولا يحتمل أن يطأوها اذا تدرع العرب بالفطنة وأصالة الرأي.

ثم أشارت إلى الأمور التي استفزت الفرنساويين كالاغارات على المنطقة الفرنساوية والنهب والسلب والتعدي على غير المسلمين. إلى أن قالت هذا والفرنساويون لا يبغون التطوح في أعمال عسكرية وحمل أعباء جديدة في سورية كما هو ظاهر من تصريح المسيو ملران. ويلا يعقل ان تقدم فرنسا على ذلك وهي ترى ما أصابنا في العراق والمأمول ان بريطانيا وفرنسا تعملان معاً لا ان تعمل كل منهما على انفراد لأن كل اضطراب يقع في منطقة الواحد منهما ينتقل إلى منطقة الأخرى.

وحبذا لو أتيح لنا في العراق رجل ذو نفوذ كفيصل في سورية ولكن يحتمل أن تحل مشكلة العراق حلاً شريفياً أيضاً “أي بأجلاس احد ابناء الملك حسين على عرض العراق” فان ذلك يكون حلاً حكيماً، واذا تم لنا ذلك في العراق وسويت مسألة فرنسا في سورية كان ذلك خيراً وأبقى وعسى ان لا يغوي فيصلاً الغواة الأشرار لحمله على اتخاذ سبل الشدة والعنف والتطرف فانه اذا سلكه لا يلقى شيئاً من المعونة منا ويخاطر بأكثر من سورية.

وكتب الكاتب السياسي لجريدة الديلي تلغراف رسالة سابقة وقال منها في 20 يوليو اذا احتلت فرنسا بعض مدن العرب الداخلية احتلالاً عسكرياً فإنها تخطو خطوة خطيرة الشأن وقد يكون حق فرنسا القانوني في خطو خطوة كهذه قوياً اعتماداً على اتفاق سايكس- بيكو. ولكن المفهوم ان هذا الحق ضيق بعض تضييق بالاتفاقات التي عقدت بعده بين المستر لويد جورج والمسيو كلمنصو ولكن الذي يبعثنا على الرجاء بأن حليفتنا الصادقة “فرنسا” لا تتسرع هو مراعات المصلحة فإنها إذا فقد توقع صراعاً يمكن تلافيه بطول الاناة والمفاوضة فان هذه الصراع قد يحمل العرب على الانضمام الى الاتحاديين الترك.

وهنالك أمور تبعث على الظن بأن جماعة الاستعماريين ولاة الأمور الفرنسويين لسحق حزب الاستقلال السوري مقابل حزمنا في معاملة الترك فاللذين يشيرون بهذه الخطة يذهلون عن الفروق بين الحالتين فالترك حاربوا العرب الذين وقفوا إلى جنب الحلفاء وهذه حقيقة قد يذهل عنها. وقد يكون العرب مفرطين في بعض مطالبهم لكن يجب استنفاد وسائل اصلاح ذات البين قبل الإقدام على اجراءات الشدة.

وقالت الديلي كرونكل من مقالة افتتاحية ان علة المشكلة هي أن الأمير فيصلاً بارع في السياسة وقد عقد مع المسيو كلمنصو في العام الماضي اتفاقاً حسناً على الورق ولكن انصاره من الوطنيين السوريين يأبون تنفيذ هذا الاتفاق. وقاعدة الاتفاق ان مبدأ استقلال سورية لا يناقض انتداب فرنسا وهذا مبدأ صحيح بشرط أن يتذرع الفريقان بالفطنة لتنفيذه بالصدق والولاء (1).


(1) صحيفة النفير، حيفا، العدد الصادر في 1 آب 1920


اقرأ:

دخول القوات الفرنسية دمشق عام 1920

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي