مقالات

اسكندر فرح من كبار رجال الماسونية في سوريا نهاية القرن التاسع عشر

  •   
  •   
  •   

اسكندر فرح من كبار رجال الماسونية في سوريا نهاية القرن التاسع عشر

قلة يعرفون أن اسكندر فرح و هو من مواليد دمشق سنة 1851م حاز أعلى الدرجات الماسونية في تلك الفترة المبكرة من تاريخ سوريا و حقيقة الأمر أنه عندما تعين مدحت باشا –  وهو الرجل المقرب من إنكلترا والحاصل على أعلى الدرجات الماسونية وفق المحفل الإيكوسي الاسكتلندي – واليا على دمشق عام 1878م تم تعيين اسكندر فرح سكرتيراً له، وعلى ما يبدو أن اسكندر كان أخاً ماسونياً لمدحت باشا الذي يلقب أبو الدستور العثماني، ولم يتضح بعد المحفل الذي انتسبا إليه.

تمت إقالة اسكندر من وظيفته تزامناً مع رحيل مدحت باشا عن دمشق.

في الصورة النادرة المرفقة نجد اسكندر فرح مرتديا الوشاح المخصص للدرجة /٣٠/  في المحفل الايكوسي الاسكوتلندي  ويسمى حائز هذه الرتبة فارس القدوس أو فارس النسر الأبيض والأسود- Knight of Kadosh or Knight of White and Black Eagle) والوشاح عليه صليب توتوني ذهبي، مطلي بالمينا الحمراء، مع الحروف J. B. .M. على الوجه، وجمجمة .

لم يكن الانتساب للماسونية في ذلك الوقت السمعة السيئة الحالية للماسونية بل كانت تعتبر مفخرة ودليلا على نخبوية المنتسب.

بعد مقتل رئيس الوزراء العثماني مدحت باشا خنقاً في الطائف في عام 1884م، اختار اسكندر فرح طريق فن التمثيل المسرحي ولم يكن هذا الفن معروفا في البلاد العربية، فسافر اسكندر مع  الدمشقي ابو الخليل القباني لمصر، وعمل مديرا لفرقة أبو خليل القباني ومثل أدوار البطولة في مسرحياته، وكون بعد ذلك فرقته المسرحية الخاصة عام 1891م وقدم عروضه المسرحية في مسرح متواضع بالعاصمة القاهرة، ولكن فرقته هذه  لم تستمر بالعمل اكثر من عامين اثنين، ثم انضم إلى الفرقة الموسيقي المصري الشيخ سلامة حجازي مغنياً ومؤدياً لعديد من الأغاني والقصائد ومعه شقيقه محمود حجازي ممثلاً.

وفي عام 1899 م وبدعم من رئيس مجلس الشورى المصري شريف باشا قام اسكندر فرح بهدم المسرح القديم وبإنشاء مبنى مخصص كمسرح فيه الاضاءة بالكهرباء، وهو مالم يكن متوفرا من قبل.

مسرحه هذا كان في  شارع عبد العزيز الذي أقيم بأرض علي باشا شريف رئيس مجلس الشورى المصري في ذلك الوقت ( مكان المسرح هو سينما أولومبيا الان)

عرضت الفرقه مسرحيات متنوعة لمصلحة جمعيات اسلامية ومسيحية ويهودية  فعرضت مسرحية صلاح الدين الايوبي لصالح جمعية الشبيبة المصرية الوطنية  ب”تياترو عباس” بالإسكندرية، ومسرحية (مغائر الجن) لجمعية النهضة الحديثة بطنطا وهما من الجمعيات الاسلامية. أما الجمعيات المسيحية فكانت لها الحصة الأكبر من عروض الفرقة وبالأخص جمعية التوفيق القبطية، أما الجمعيات اليهودية فكانت لها نصيب أيضاً ومنها جمعية المقاصد الخيرية الإسرائيلية وتم عرض مسرحية أخرى خصص ريعها لمساعده يهود كشمير.

استمر اسكندر بالعمل المسرحي حتى عام 1905 م عندما نشب خلاف بين شقيقه قيصر فرح والشيخ الحجازي، فانسحب الحجازي ومعه معظم أفراد الفرقة. اضطر اسكندر لإعادة تشكيل فرقة جديدة فيها عدة مغنيين شبان على رأسهم المطرب الشيخ أحمد الشامي  وكان عنصر الجذب فيها بطلتها السيدة ماري صوفيان فحققت فرقته الجديدة نجاحاً كبيراً .

انتهت المرحلة الذهبية لعمله المسرحي  بخلاف نشب بينه وبين مطربه الرئيسي الشيخ الشامي و تطور الخلاف عام 1907م وترك الشامي الفرقة نهائياً تلازماً مع وفاة بطلة المسرحيات صوفان، وتعثرت الأعمال.

عاد اسكندر وشكل فرقة جديدة انضم اليها نجيب الريحاني وابتكر اسكندر طريقة عرض فيلم سينما صامت مدته دقائق قصيرة  وفقرة تنويم مغناطيسي بعد كل عرض مسرحي على طراز مسارح أوروبا في تلك الفترة بعد رحلة له إلى باريس للاطلاع على أحدث صرعات الفن المسرحي فيها، فجذب ذلك الزبائن من جديد لكن سرعان ما توقفت الأعمال بوفاة قيصر شقيق اسكندر الذي كان الاعتماد الأكبر عليه في إدارة الفرقة.

ترك اسكندر المسرح بعدما حاول تشكيل فرقة أخيرة لم تنجح إطلاقاً ، وبدأ بتأجير مسرحه لمختلف الفرق الناشئة منذ عام 1909م . توفي اسكندر بعدها بسنوات عام 1916م عن عمر ناهز 66 عاماً.

اسكندر فرح من كبار رجال الماسونية في سوريا نهاية القرن التاسع عشر

اسكندر فرح من كبار رجال الماسونية في سوريا نهاية القرن التاسع عشر


اقرأ:

ناعورة حلب الثانية التي كانت ترفع المياه في أحد البساتين 

رشدي الكيخيا وفريق القمصان الحديدية بحلب 1938م

مشاركة مدرسة خديجة الكبرى بدمشق في احتفال عبد الجلاء عام 1946

طوابع سورية 1955 – مؤتمر الروتاري الإقليمي في دمشق

طالبات من مدرسة الأميركان خلال احدى الاحتفالات المدرسية

بطاقة سلمان المرشد النيابية عام 1943م

أعضاء غرفة تجارة حلب عام 1948

جسر الشغور عام 1922

ناعورة حلب – قرب باب جنين

مهرجان القطن بحلب 1960م في ساحة سعد الله الجابري 

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

علاء السيد

المحامي علاء السيد باحث في تاريخ حلب ومؤسس ارشيف حلب الوطني ودار الوثائق الرقمية التاريخية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي