شهادات ومذكرات

جلال السيد: ميشيل عفلق يتحدث عن صلاح البيطار

  •   
  •   
  •   

جرت عدة لقاءات واجتماعات بين مؤسسي حزب البعث قبيل إعلانه، وحول تلك الاجتماعات يتحدث جلال السيد عن تفاصيل وأحدث جرت في تلك الفترة، منها العلاقة ما بين صلاح الدين البيطار وميشيل عفلق.

فيما يلي ما كتبه جلال السيد صلاح البيطار والاجتماعات التي جرت بينهم قبيل تأسيس الحزب:


(بعدما عمقت العلاقة الفكرية والخلقية بيني وبين السيد ميشيل عفلق سألته عما اذا كان يوجد في دمشق شركاء لنا في هذه الاتجاهات فقال نعم: ان لي زميلاً هو الأستاذ صلاح الدين البيطار، وهو اليوم غائب عن دمشق، اذ أنه سيقضي في بيروت بعض الوقت ثم يعود إلى دمشق.

ومضى السيد عفلق يقول: “ان الاستاذ البيطار شريكي في كل هذه الأفكار، وهو شاب متواضع بتصف بالإيثار والتسامح، وكثيراً ما تنسب أفكاره الشخصية اليّ وتعرف عني بين طلابنا ورفاقنا، وهو لا يتضجر ولا يعترض ولا يحتج ولا يصحح نسبة هذه الأفكار ولا يقول أنها أفكاره. وهو مخلص في مشاعره القومية فضلاً عن أنه ذو فكر صائب ونظر ثاقب. وكنت أنا أيضاً قد سمعت شيئاً عن الأستاذ البيطار ولكن هذه الأوصاف قد زادتني شوقاً إلى لقياه. وما مر طويل زمن حتى عاد السيد البيطار من بيروت والتقينا فكان وصف السيد عفلق له صحيحاً.

ولم يلبث السيد البيطار أن أصبح ثالثنا في المنهج والتفكير وسائر النظرات، وتسارعت المودة في ما بيننا نحن الثلاثة واستحكمت حلقات الثقة مما سيأتي بيان ذلك في المكان الخاص من هذا الكتاب.

وفي خلال عام 1942م، ولا أذكر تاريخ اليوم والشهر، قال السيد عفلق، مادمنا متفقين إلى هذا الحدّ، ومادمنا قررنا أن الأحزاب السياسية في هذا البلد لا تستطيع في تركيبها الراهن أن تقوم بالواجبات القومية والوطنية، ومادمنا مؤمنين بضرورة ايجاد تكتل من نوع جديد يحمل على عاتقه عبء القضية القومية على طراز أفضل مما نرى، فما قولك بتأسيس حزب جديد نكون نحن نواته والمشرفين على تنظيمه.

فأجبته بالإيجاب بلا تردد ولا أعمال نظر، لأن الفكرة كانت مختمرة عندي من قبل وكنت أبحث عن العناصر الشريكة في هذا البناء الذي تصورته ضرورياً لهذا الوطن.

فسألني عن الاسم الذي يجب ان يعُطى لهذا الحزب في حال قيامه، فقلت له ان الوقت متسع لاختيار الاسم. على ان الاسم يجب ان يكون عنواناً كاملاً لمهمة الحزب ومعبراً عن مقاصده الكبرى.

وقد وافق على هذه الملاحظة، وبعد اجتماعات أخرى اتفقنا على أن يكون اسم الحزب “البعث العربي”. ومن المفيد ان يعرف القارئ ان الاجتماعات لم تكن بيننا متباعدة او متباطئة، فقد نجتمع في اليوم الواحد مرتين او ثلاث مرات.

لذلك كان البحث سريعاً ولا يستغرق اوقاتاً طويلة. ولاختيار هذا الاسم جرت بحوث سنذكر بعضاً منها اتماماً للفائدة وتصحيحاً لما علق في بعض الاذهان من وقائع وخلاف ما ذكرت).


اقرأ:

جلال السيد: نشأة حزب البعث

المصدر
جلال السيد، حزب البعث العربي
 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي