وثائق وبيانات

وثائق سورية 1926- قرار قبول استقالة الملاح باشا والي حلب وتكليف محمود الحكيم

  •   
  •   
  •   

خرجت في العاشر من كانون الثاني/ يناير 1926 م، مظاهرة حاشدة من الجامع الأموي الكبير بحلب في اتجاه دار الحكومة تطالب بإطلاق سراح الزعماء الوطنيين المعتقلين كافة ومن بينهم نجل والي حلب آنذاك عبدالقادر ناصح بك الملاح، الداعين لمقاطعة الانتخابات النيبابية التي دعى إليها المفوض السامي الجديد دي جوفنيل، والتي اعتبرها الوطنيون في حلب محاولة لإعادة فصل حلب عن دمشق من الناحية الإدارية عقاباً من الفرنسيين لدمشق الثائرة.

وأطلقت الحامية الفرنسية المتمركزة في قلعة حلب النار على المتظاهرين بإيعاز من قائدها الذي كان ضابطاً فرنسياً برتبة كابتن (نقيب)، مما أسفر عن سقوط ثمانية قتلى وعدد من الجرحى، فما كان من الوالي مرعي باشا الملاّح إلا أن استقال من منصبه احتجاجاً على ذلك في ظهيرة اليوم ذاته وبأثر فوري، بينما عُهد منصب الوالي بالوكالة إلى القاضي  محمود محسن الحكيم.
نص القرار:

قرار رقم 77

ان رئيس دولة سورية

بناء على القرار تاريخ 5 كانون الأول 924 رقم 2980

وبناء على استقالة مرعي باشا الملاح والي حلب

وبناء على الحاجة الماسة لتسريع تمشية الأعمال في الولاية المذكورة

وبناء على اقتراح وزير الداخلية

يقرر

1- قبلت استقالة معالي والي حلب مرعي باشا الملاح اعتباراً من 10 كانون الثاني 1926 وعهد إلى السيد محمود الحكيم رئيس المحكمة الاستئنافية في حلب بالقيام بشؤون الولاية المذكورة بالوكالة بتاريخ 11 كانون الثاني 1926.

2- يتقاضى الوكيل المشار اليه خمس الراتب المخصص في الميزانية لهذه الوظيفة منذ تاريخ مباشرته العمل مع بدل غلاء المعيشة.

3- وزير الداخلية ووزير المالية مكلفان بتنفيذ هذا القرارا.

دمشق 25 كانون الثاني 926

عن رئيس دولة سورية

الإمضاء

محمد جلال

شوهد وصودق عليه تحت رقم 68

المفوض السامي

جوفونيل


وثائق سورية 1926- قرار قبول استقالة الملاح باشا والي حلب وتكليف محمود الحكيم

المصدر
الجريدة الرسمية، العدد الصادر في آذار 1926
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي
إغلاق