أعلام وشخصيات

طاهر النعساني

 
 
 

التاريخ السوري المعاصر - طاهر النعسانيولد الشيخ طاهر النعساني في حي الباشورة في حماة عام 1887م.

أولاده:

البنات: صبحية، سلمى، سعاد.

الذكور: زهير، زياد

عين قائم مقام الرقة بين عامي 1936م – 1938م .

خلال تلك الفترة قام بالأعمال التالية:

– تدعيم باب “بغداد” من الجهة الشرقية، والجنوبية.

– أصلح قناطر المسجد العتيق الإحدى عشر، وكشف كلمات حجارة الأساس التي كتبها “نور الدين الشهيد”، عندما قام بإصلاح المسجد عام /561/هـ، وقام بإصلاح مئذنته.

– منع الجنود الفرنسيين من هدم البرج الواقع خلف باب “بغداد”، ومن أعماله الجليلة أيضاً، نقده السلطة الفرنسية لعدم محافظتها وصيانتها الآثار في “الرقة”.

كشف عن قبر والي “الرقة”، “سعد الدين باشا العظم”.

– طالب ببناء جسر على نهر الفرات، وكان قد سبقه بالمطالبة بذلك الشيخ “حسين العليان”.

– قسم مياه نهر البليخ بين الأهالي وقضى على كل النزاعات التي كانت تنشأ نتيجةً لذلك، حيث تم التوقيع على قرار التقسيم بحضور محافظ “دير الزور”، وبعض المسؤولين الفرنسيين».

– أقام علاقات طيبة مع أهل الرقة، وخاصة أسرة ( الكعكه جي ) ، وحضر من حماة إلى الرقة للتعزية بوفاة (أحمد عبيد أغا الكعكه جي) عام 1961م.

– تم في عهده بناء أول مسجد في مدينة تل أبيض ، وألقى أول خطبة جمعة فيه .

الإرث والنتاج:

حقق كتاب ( تاريخ الرقة ومن نزلها من الصحابة والتابعين والمحدثين ) لﻹمام القشيري ، وطبع عام 1959م.

وفاته:

توفي في حلب عام 1961م، ونقل جثمانه ودفن في حماة.

كتب الشاعر الفلسطيني “محمد العدناني” على قبره هذه الأبيات:

“طاهر النعسان يثوي ها هنا في حضن تربه

كان ذا قـلـب كبير لـيس في الدنيا كقلبه

قد قضى العمر تقياً ناشـداً طـاعة ربه.

يذكر الباحث حمصي فرحان الحمادة : 

 لشدة ولع طاهر النعساني باللغة العربية، كان يتحدثها حتى مع أهل بيته، وفي المقهى، وفي الشارع، وكان نتيجةً لذلك تحدث مفارقات طريفة، وعن تلك الطرائف يقول “الحمادة”: «كثيرة هي الحوادث الطريفة في حياة الشيخ، التي تتعلق بتكلمه الفصحى، فلقد قال مرةً لولده “زهير”: يا “زهير”، الناس تمشي على عجل وأنت تمشي سبهللا، ولم يفهم “زهير” معنى كلمة سبهللا، حتى شرحها له والده، بأنها تعني المشي على مهل، ولا شيء معه، وذات مرة، عندما كان مسؤولاً عن صندوق الانتخابات في جامع “النوري”، عام /1931/م، وأميناً على الصندوق مع صديقه “محمد عثمان الكيلاني”، المعروف بقوة بنيته، فتعرضوا وقتها للضرب من قبل أعوان الاستعمار، الذين حاولوا أخذ الصندوق، والتلاعب به، ولكن “الكيلاني” تصدى لهم بعزيمة، وكان الشيخ “طاهر”، يشد عزيمته بقوله: اضربهم يا “عثمان”، اضربهم يا حفيد “علي”، عليك بهم يا مفتول الساعدين، وحين صعد الشيخ إلى سطح المسجد، وقد امتلأ وجهه بالدم، وجد أمامه “أبا السعود الكيلاني”، مختبئاً خلف قبة المسجد، فقال له بحرقة: أنت هنا يا أبا السعود، ونحن أكلناها قياماً وقعودا؟! فقال له أبو السعود: لفها شيخي هلق وقت الكلام بالنحوي! مانك شايف الموت قدامنا»، أما في “الرقة” فيروي لنا الأستاذ “عبد الفتاح الصطاف”، عن الشيخ فيقول: «مع ما عرف به “الشيخ طاهر” من صرامة وتدين، فإنَّ المقهى كان المكان الأخير الذي يذهب إليه، إذ كان له موعد مع شخص ما، وكان اللقاء في مقهى السرايا، فدخل المقهى برفقة “أحمد الحاج عبد الله”، وصاح الشيخ مشيراً للنادل: يا غلام أحضر لي كأس ماء زلال مثلج، فلما عرف الغلام أنَّ الكلام موجه إليه، جاء الشيخ مسرعاً، وقال له: (يا بيك سولف بالعربي، والله ما أعرف فرنسي)، فابتسم الشيخ، وقام رفيقه بشرح طلبه للغلام، وكان لشدة ولعه بالعربية الفصحى، يطلب من ابنته “صبيحة” ذات الصوت الجميل، أن تغني له قصيدة “أبي فراس الحمداني”،

أراك عصي الدمع شيمتك الصبر أما للهوى نهي عليك ولا أمر».

«كان حافظاً للقرآن الكريم، رفيقاً للكتاب في حله وترحاله، نشر مئات المقالات الأدبية، والسياسية، والاجتماعية، نشرت في مجلات “المقتطف”، و”الهلال”، و”العرفان”، “الوعي”، وخلف كثيراً من الأسفار نذكر منها تحقيقه لكتاب تاريخ “الرقة” لمؤلفه “القشيري الحرَّاني”، كما صدر له بعد وفاته ديوان ضم أشعاره»(1).


(1) حمصي فرحان حمادة، التاريخ السوري المعاصر

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي