شهادات ومذكرات

محمد حسن عثمان وذكرياته في السويداء 1947

  •   
  •   
  •   

محمد حسن عثمان وذكرياته في السويداء 1947

عينت معلماً وكيلاً في العام الدراسي 1947 – 1948 في محافظة السويداء أنا ولفيف من المعلمين منهم: عبد الوهاب زين العابدين، حسن مجتهد، توفيق الناشف، نادر السيد حسن، وليد جمعة، عدنان عطار، أحمد مرسي النفاخ، بهجت الكلاس، علي الجزائري والشيخ أبو منير عقله الذي أصبح فيما بعد خطيباً لمسجد دنكز في دمشق.

وأذكر من المدرسين الذين كانوا معنا او الذين قابلناهم: نايف حاتم، حسيب مهنا، خليل الكوى وابنته.

وكان المحافظ حينها يدعى سليمان نصار، وكان إحسان القواص ضمن ملاك وزارة الداخلية العامل في السويداء.

أما مدير التربية فكان عثمان الحوراني الذي نقل في ذلك العام وعين بدلاً عنه الأستاذ حسين عبد الدين.

عينت في مدرسة النهضة،  ومن حسن طالعنا أنه جرى تعيينا في المدينة انا وتوفيق الناشف وعبد الوهاب زين العابدين، وعمر جيرودي، وليد جمعة أما باقي الزملاء جرى تعيينهم في القرى البعيدة التي تعاني صعوبة المواصلات.

وكان مقر المدرسة في منزل قديم، وكان مدير المدرسة حينها الأستاذ نايف حاتم، ولم يتوفر مكان إقامة لنا في اليوم الأول من وصولنا، وقضينا ليلتنا الأولى في المدرسة الثانوية التي كانت في أعلى الجبل.

كانت الأوضاع صعبة جداً في السويداء التي قام بعض أبنائها بطرد عناصر الشرطة والجيش ومنعوهم من سحب المجندين لأداء الخدمة الالزامية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق