من الصحافة

جريدة سورية الجديدة 1920: حلب تطلب أن تكون عاصمة

  •   
  •   
  •   

نشرت جريدة سورية الجديدة في العدد 409 الصادر في 16 آب 1920 خبراً  حول تطورات حلب بعيد دخول القوات الفرنسية اليها.

تطرق الخبر إلى عريضة رفعها عدد من الرؤوساء الروحيين في حلب الى السلطات الفرنسية طالبوا فيها بتقسيم سورية إلى مقاطعات وأن تكون حلب عاصمة المقاطعات السورية عموماً.

وقد أغفل الخبر الذي نشر على لسان مراسل الجريدة دون ان يذكر اسمه في حلب أسماء رجال الدين او الشخصيات التي وقعت على الوثيقة.

نص الخبر:

قال مراسلنا- اجتمع بعد ظهر أول من أمس عدد من الرؤوساء الروحيين في حلب ووجهاء الأعيان، وقد تذاكروا طويلاً في مسألة مصير البلاد وموقف حلب تجاه هذه التقلبات فقر رأيهم أخيراً على طلب اللامركزية المتسعة لحلب وجعلها عاصمة وهكذا سلموا عريضة إلى الجنرال ده لا موط جاء فيها:

(نحن الموقعين بذيله نعرض على مقامكم السامي أن موقع حلب الجغرافي والاقتصادي كان ولم يزل نقطة المواصلات بين الشرق والغرب ومحور التجارة في اسيا الصغرى وبين النهرين فيخولها ان تكون متبوعة لا تابعة لسواها. لذا نتمنى أولاً وحدة البلاد السورية تحت انتداب فرنسا. ثانياً ان تلحق جميع البلاد الواقعة في جهتها الشمالية مثل كلس وعينتاب وأورفه ونصيبين وماردين الواقعة في جهتها الشرقية  كجزيرة ابن عمر ولواء دير الزور وبقية حدود ولاية حلب السابقة والجهتين الغربية والجنوبية. ثالثاً – تقسيم البلاد السورية إلى مقاطعات وجعل كل مقاطعة مستقلة استقلالاً ادارياً على أصول اللامركزية بالشكل الذي سيقرره المجلس النيابي. رابعاً ان تكون حلب عاصمة المقاطعات السورية عموماً . فنلمس من حضرتكم ان تتكرموا بايصال معروضاتنا هذه إلى المقامات الايجابية وتعضدوها بمساعدتكم الفعالية وتفضلوا بقبول فائق احترامنا).

جريدة سورية الجديدة أصدرها حبيب كحالة وكانت تطبع حينها في المطبعة البطريركية في دمشق.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق