الحركات والأحزاب السياسية

حزب الشعب .. القدسي – الكيخيا

  •   
  •   
  •   

حزب الشعب في سورية 1948 – 1962

في أواخر عام 1949م، بدأ نجم حزب الشعب بالصعود، إذ أصبح الشعبيون يقومون بالدور الرئيسي على مسرح السياسة في سورية، بعد أفول نجم الحزب الوطني.

ونرى من المفيد أن نشير هنا إلى كيفية نشوء حزب الشعب.

ففي الخامس عشر من آب 1948م، تداعى فريق من رجال المعارضة، وعلى رأسهم السيدان رشدي الكيخيا والدكتور ناظم القدسي  اللذان كانا بالأصل ينتميان إلى الكتلة الوطنية، إلى عقد مؤتمر سياسي في بلدة (فالوغا) بلبنان، حيث تم الاتفاق بين المؤتمرين على تأسيس حزب سياسي جديد باسم (حزب الشعب)، يضم في صفوفه العناصر المعارضة للحكم الوطني القائم وقتذاك في سورية.

وقد أصدر المؤتمرون بياناً إلى الشعب السوري أعلنوا فيه أن النظام البرلماني لا يمكن أن ينجح، كما لا يمكن للحياة الديمقراطية أن تستقر إلا عن طريق إنشاء أحزاب سياسية تشتمل على عناصر الحياة، وإمكانات العمل المثمر، وأنه تحقيقاً لهذه الغاية فقد قام فريق من رجال الفكر والعمل بالسعي منذ وقت طويل لتأسيس حزب سياسي واجتماعي وشعبي يجسد أهداف العناصر التقدمية ويحقق آمال الشعب، وأن فشل الحكومات في إيجاد حلول للمشكلات التي تواجه العالم العربي كان الباعث لهؤلاء العاملين في الحقل القومي على التفكير بالدعوة لمثل هذا المؤتمر الشعبي.. ذلك أن من حق الشعب العربي بل من واجبه، بعد فشل حكوماته، أن يستعرض تلك المشكلات وأن يبحث عن الحلول، وأن يسعى لاقرارها ويتولى تنفيذها بنفسه.

كما أشار المؤتمرون إلى أن تأخر الوحدة العربية لا يرجع إلى إنقسام العالم العربي وتفرق كلمته، وإنما يعود إلى ظروف طارئة وعقبات خارجية أحكم وضعها بحيث تحول بينه وبين الوحدة.

وقد حدد حزب الشعب مبادئه وأهدافه الأساسية في برنامجه الذي تضمن ما يلي:

العرب في مختلف ديارهم أمة واحدة ذات كيان واحد تتوفر فيه عناصر الوحدة الشاملة من روحية وسياسية واقتصادية واجتماعية. وإلى  أن تتحقق الوحدة المنشودة، يرى الحزب أن يسعى إليها الطريقتين الآتيتين:

أولاً- إقامة اتحاد بين سورية والأقطار العربية.

ثانياً- اتخاذ الجامعة العربية وسيلة إلى:

  • توحيد السياسة الخارجية للبلاد العربية وتوحيد التمثيل الخارجي.
  • توحيد قوى الدفاع العربي في قيادته وأنظمته.
  • توحيد التشريع.
  • اعتبار بلاد دول الجامعة العربية وحدة جمركية.
  • اعتبار البلاد العربية وحدة اقتصادية وتوحيد المنهاج الجمركي الاقتصادي.
  • إلغاء جوازات السفر بين بلاد دول الجامعة العربية.
  • توحيد برامج التعليم في البلاد العربية.
  • توحيد برامج التعليم في البلاد العربية.
  • توحيد النقد العربي وتأسيس بنك إصدار عربي مشترك.

ثالثاً- مساعدة الأجزء العربية غير المستقلة في الحصول على سيادتها الكاملة وتحريرها من نير الاستعمار.

رابعاً – مقاومة تسلل النفوذ الأجنبي في شتى أشكاله وصوره إلى أي جزء من أجزاء الوطن العربي.

خامساً- مكافحة الصهيونية ومحاولة إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين واعتبار فلسطين بكاملها جزء لا يتجزأ من الوطن العربي، وعلى سلامتها تتوقف سلامة هذا الوطن.

سادساً – توجيه الرأي العام العربي نحو الأهداف العربية المشتركة، وذلك بإيجاد الاتصال بين الأحزاب السياسية العاملة على تحقيق تلك الأهداف.

المصدر
(كيالي)، نزار، دراسة في تاريخ سورية السياسي المعاصر 1920 – 1950، دار طلاس، صـ 353
 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى