مقالات

نشوان الأتاسي – الديموغرافيا السورية بين نهاية القرن التاسع عشر ومنتصف القرن العشرين

  •   
  •   
  •   

نشوان الأتاسي- التاريخ السوري المعاصر

لا تتوفر إحصائيات دقيقة ومفصلة للسكان خلال الفترة العثمانية سوى ما ورد في كتابات بعض المؤرخين والرحالة الأجانب، وبالتالي يمكن اعتبارها تقريبية.

أما أول إحصاء منهجي فقد جرى في عام 1932 ثم تبعه إحصاء آخر عام 1943، وفي التفاصيل:

كان عدد سكان سورية الطبيعية (بلاد الشام) حين سيطر عليها العثمانيون نحو مليون نسمة، ومع بداية القرن العشرين أصبح العدد حوالي ثلاثة ملايين ونصف.

وقد كان عدد سكان سورية عام 1898 بحدود 604.000 نسمة، وأصبح 955.700 نسمة في العام 1901.

وفي العام 1911 قفز العدد إلى 891.400 نسمة، وصولاً إلى 1.824.700 في العام 1924.

ويذكر ألبرت حوراني بأن عدد سكان سورية ولبنان عام 1914 كان بحدود 2.5 مليون نسمة، لكن بسبب التناقص في أعداد المهاجرين وتحسن مستوى المعيشة والخدمات الصحية والطبية، فقد ازداد تعداد السكان بصورة ملحوظة حتى بلغ عام 1942 مليونان وأربعمائة وسبع وسبعين ألفاً في سورية وحدها (لا يتضمن هذا العدد السكان البدو الذين بلغ عددهم آنذاك نصف مليون، ولا عدد سكان لواء اسكندرون الذي ألحق بتركيا عام 1939)، بينما بلغ عدد سكان لبنان في نفس العام مليون ومائة وستة عشر ألفاً.

وفي العام 1944 تم تقدير عدد سكان سورية، ما عدا البدو، بـ مليونين وثمانمائة ألف نسمة.

وقد قدم إحصاءا العامين 1932 و 1943 المعلومات التالية:

من خلال إحصاء عام 1932، نجد أن نسبة السكان السوريين السنّة كانت في ذلك العام 69% من مجموع تعداد السوريين، و5% من المسلمين من باقي الطوائف. بينما نسبة المسيحيين 13% من أصل التعداد الكامل للسكان. وفي التفاصيل:

أولاً: تعداد المسلمين بحسب طوائفهم:

السنّة                                     1.737.402

الشيعة                                    11.541

الدروز                                    79.428

العلويون                                   274.485

الإسماعليون                               24.390

                                          ________

المجموع:                                 2.127.247

ثانياً: تعداد المسيحيين بحسب طوائفهم:

الموارنة                                   11.800

اللاتين                                    4.750

الروم الأرثوذكس                          115.118

الروم الكاثوليك                            42.427

السريان الأرثوذكس                        32.892

السريان الكاثوليك                         14.182

الأرمن الأرثوذكس                        86.742

الأرمن الكاثوليك                          12.137

الآشوريين والكلدان الكاثوليك              3.759

البروتستانت                               7.660

                                          ________

المجموع:                                 331.467

ثالثاً: تعداد اليهود السوريين                     26.250

رابعاً: طوائف متفرقة                           2.063

                                               _________

المجموع العام لسكان سورية:                   2,487.027

 

وقد جاءت الأرقام في إحصاء العام 1943على الشكل التالي:

المسلمون السنّة                                 1.971.053

العلويون                                       325.311

الدروز                                         87.184

الإسماعيليين                                   28.527

الشيعة الإثنى عشرية                            12.742

المسيحيون                                     403.036

اليهود                                          29.770

اليزديون                                       2.788

                                               _________

المجموع:                                      2.860.411

وفي التوزيع السكاني على المحافظات السورية المختلفة عام 1943، نجد أن عدد سكان كل محافظة هو:

دمشق                                          603.889

حلب                                           870.139

حمص                                         212.424

حماه                                           157.458

حوران                                          112.842

منطقة الفرات                                   225.023

الجزيرة                                         146.001

جبل الدروز                                     80.128

اللاذقية                                        452.507

                                               _________

المجموع:                                       2.860.411

ملاحظة حول إحصائيتي 1932 و 1943: لم يدخل البدو في هذا الإحصاء، لكن تم تقدير أعدادهم بحوالي (400.000 – 500.000) بصفة تقريبية.

هذا وكانت نسبة السكان المسيحيين، من مجموع سكان مدينة دمشق، في السنوات 1928 و 1935 و 1943 هي 8.5% و 10% و 15.5% على التوالي، وتشمل هذه الأرقام الأرمن الكاثوليك والأرثوذكس. وبلغت نسبة اليهود لذات السنوات 3.1% و 2% و 4.5% من سكان المدينة على التوالي.

وكانت نسبة المسلمين السنّة في دمشق 89% و 80% من مجموع سكان المدينة عامي 1935 و 1943 على التوالي.

أما العدد الإجمالي لسكان مدينة دمشق فقد كان عام 1922 (169.000) نسمة، وبلغ عدد سكانها عام 1928 (198.427) وفي عام 1935 أصبح عدد سكانها (213.026)، أما في العام 1943 فقد وصل عددهم إلى (286.000).

وقد كانت نسبة المسيحيين في مدينة حلب عام 1924 (43%) من السكان، كان منهم 21% من الأرمن،  بينما بلغت نسبة السكان المسيحيين في حلب عامي 1935 و 1943: 34.6% و 34.1%  على التوالي، إلا أن الأرمن (الذين كان معظمهم من الأرثوذكس) بلغت نسبتهم 22.2% و 21.4%  في عامي 1935 و 1943 على التوالي، كما بلغت نسبة اليهود في حلب 4% و 4.3%  عامي 1935 و 1943 على التوالي.

أما نسبة المسلمين السنّة في حلب عامي 1935 و 1943 فكانت 61% و 61.5% على التوالي.

وقد تضاعف عدد سكان مدينة حلب (2.05) مرة خلال الفترة الانتدابية، فقد كان العدد عام 1932 هو (232.000) وازداد إلى (254.696) عام 1936، ثم وصل إلى (319.867) عام 1943.

المصدر
المصدر الأتاسي (نشوان)، تطور المجتمع السوري 1831 - 2011، ص50 - 170
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق