صورة وتعليق

دمشق 1918- منظر شامل للطرف الغربي لشارع جمال باشا / النصر لاحقاً

منظر عام وجميل و نادر لشارع النصر

  •   
  •   
  •   

منظر شامل للطرف الغربي لشارع جمال باشا / النصر لاحقا

DAMAS – Vue générale

منظر عام وجميل و نادر لشارع النصر ( جمال باشا سابقاً ) من الشرق الى الغرب بعد عام 1918 ، و يبدو في أسفل يمين الصورة جنينة تكية الدراويش ذات القباب ( المولوية ) والأرض الوقف التابعة لها .. والتي حاول جمال باشا جعلها مسجداً يحمل أسمه … فلم يفلح .

وتبدو في منتصف اليمين ( منطقة مقابر الصوفية ) عند جنينة النعنع ( منطقة جادة الحلبوني اليوم 2012 ) و تظهر فيها قبة صغيرة ( مجهولة الضريح ) ثم تبدو بعدها المدرسة والتكية السليمانية .. ومآذنها الشهيرة المطلة على المرج الأخضر ( مرجة الحشيش ) .

في الطرف الأيسر يظهر الجزء الغربي من شارع النصر ونشاهد منطقة الحلبوني و بدايات نشوء الأبنية على طريق المقبرة ، والمقابلة لنهر بانياس المار من تلك المحلة ، و يبرز بحي الحلبوني ( قصر حسن باشا الحلبوني ) والذي تحول بقدرة قادر فيما بعد الى ( مدرسة التجهيز الثانية تحت مسمى ـ ثانوية أسعد عبد الله للبنين ) أما التجهيز الأولى للبنين فهي ( ثانوية جودت الهاشمي )

و يبدو بناء محطة الحجاز الجميل ، وبجانبه عمارة عزت أفندي الملا ذات السقف الجملوني الجميل ، وبعدها بيت السيد صالح بن خالد أفندي جبري ( مازال هذا البيت قائماً في منطقة الحلبوني الى اليوم 2009 ) و نتمنى من آل جبري عدم هدمه لجمال بنائه و أهميته الأثرية ، و كذلك أبنية القنصلية الإنكليزية بعد انتقالها لجادة الطلياني بطريق الصالحية ، وبعدها مبنى مشفى الغرباء ( المستشفى الوطني ) وجميعهم يطلون من جهة الجنوب على بستان الأعاجم و يتوسط البستان مبنى السلطة جي ، وبالعمق البناء الضخم ( مبنى القشلة الحميدية ـ صارت مملوكة للجامعة السورية فيما بعد / كلية الحقوق ) .
الصورة من أرشيف الباحث عماد الأرمشي

دمشق 1918- منظر شامل للطرف الغربي لشارع جمال باشا / النصر لاحقاً

الوسوم

الباحث عماد الأرمشي

باحث في تاريخ دمشق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق