الأحدث

انتخاب شكري القوتلي رئيساً عام 1955

  •   
  •   
  •   

1955: انتخاب شكري القوتلي رئيساً 

حدد مجلس النواب تاريخ 15 آب 1955م، موعداً لانتخاب رئيس الجمهورية الجديد خلفاً للسيد هاشم الأتاسي الذي تنتهي ولايته في أيلول 1955م. وحتى يتضمن الجيش سير الانتخابات حسب الأصول، أعلن اللواء شوكت شقير بأنه ليس للجيش مرشح لرئاسة الجمهورية، بينما عاد القوتلي من الاسكندرية إلى دمشق لبدء حملته الانتخابية بسلسلة من التصريحات طالب فيها بالإسراع بتوقيع المثاق الثلاثي وفي ذلك مؤشر كاف على تأييد مصر والسعودية لترشيحه، بينما أعلن خالد العظم ترشيحه لرئاسة الجمهورية وبدأ سلسلة من الاتصالات مع أعضاء الحزب الوطني مثل صبري العسلي وميخائيل اليان.

في السادس من آب 1955م، إجتمع مجلس الحزب الوطني وأعلن بالإجماع تأييده لترشيح شكري القوتلي، بينما أعلن رشدي الكيخيا بأن حزب الشعب لن يقدم مرشحاً إلى الرئاسة وسيترك لأعضائه حرية التصويت.

وفي العاشر من آب أقام التجار والصناعيون حفلة أعلنوا فيها تأييدهم لترشيح شكري القوتلي.

وفي العشرين من آب، أعلنت الكتلة الدستورية ( منير العجلاني وسهيل الخوري) تأييدهما لترشيح القوتلي بينما أعلن حزب الشعب، والشيوعي وأعضاء الكتلة الديمقراطية ( 28 نائباً) تأييدهم لترشيح خالد العظم.

وفي 25 آب 1955م، وبعد ثلاث عمليات للتصويت ( حسب الدستور) فاز شكري القوتلي بأغلبية الأوصوات (91 صوتاً) على أن يباشر مهام منصبه الجديد إعتباراً من 6 أيلول 1955م.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي
إغلاق