أعلام وشخصياتسلايد

 صبري العسلي

1903 – 1976

  •   
  •   
  •   

 

 صبري العسلي 1903 – 1976

ولد في دمشق عام 1903، والده زاهد العسلي نفاه جمال باشا إلى قونية في تركيا بعد أن أعدم أخيه شكري العسلي عام 1916م.

أنهى صبري العسلي في قونية تعليمه الثانوي، وعاد إلى دمشق عام 1919م، ودرس في جامعتها، وتخرج فيها مجازاً بالحقوق.

بدأ حياته بالنضال ضد سلطات الانتداب. فهو الذي أوصل الرسالة التي أرسلت من بيروت عام 1924 إلى قسطنطين يني في عمان.

في عام 1926 اشترك في الثورة السورية الكبرى، وكان من أبطالها، ومدّعي عام محكمتها، وعلى أثر ذلك صدرت ثلاثة أحكام عليه بالإعدام من المجالس العدلية الفرنسية، فغادر سورية، واخذ يتنقل بين فلسطين ومصر والسعودية، ومثل الملك عبد العزيز آل سعود في مؤتمر أريحا 1927م الذي انعقد بين حكومتي الحجاز وإمارة شرقي الأردن، وبقي خارج البلاد إلى أن صد العفو العام سنة 1928، فعاد إلى دمشق وعمل بالمحاماة.

شارك في مؤتمر اتحاد المحامين عام 1932.

وفي عام 1936 وافق على المعاهدة السورية – الفرنسية، وتعاون مع الكتلة الوطنية وترشح على قائمة مرشحيها عن دمشق لانتخابات المجلس النيابي السوري، وفاز بالنيابة، وفي نفس العام أسقط عضويته من عصبة العمل القومي حيث كان ثاني أمين سر للعصبة عم 1935-1936.

في عام 1937 شارك في مؤتمر بلودان، وانتخب عضواً في مكتبه الإداري، ومساعداً لأمين سر المؤتمر، كما شارك في مؤتمر الشباب القوميين العرب المنبثق عنه.

في عام 1939، عارض تعطيل المجلس النيابي في سورية، وفي العام نفسه تحالف مع العصبة بعد أن أصبح الوضع الداخلي للكتلة الوطنية غير منسجم.

قاد حملة ضد سلطات الانتداب عندما زعمت هذه السلطات أن رجال الكتلة الوطنية هم وراء مقتل الشهبندر.

في عام 1942، اعتقلته سلطات الانتداب الفرنسي في راشيا في لبنان مدة عام، وبعد الإفراج عنه، انتخب نائباً عن دمشق عام 1943م. تولى وزارة المعارف في عام 1945.   كما تقلد وزارة الداخلية بوزارة سعد الله الجابري، والمعدلة من 30 أيلول 1945 إلى 24 نيسان 1946.ثم تقلد وزارة الداخلية في عام 1946 وفي عام 1948، اختير رئيساً للوزارة التي أعقبت الانقلاب على الشيشكلي، فألف وزارته في عام 1954، وبقيت حتى  19 أيار 1954،ثم عاد فألفها وكان وزيراً للداخلية عام 1955م. كما اختير رئيساً للوزارة القومية بعدها.

ساهم في تأسيس عصبة العمل القومي، وانضم إلى الكتلة الوطنية عام 1936، وانتخب أميناً عاماً لها عام 1947، اشترك في تأسيس الحزب الجمهوري العربي الذي عرف بالحزب العربي، وفي عام 1948.

لم يؤيد الانقلابات التي حصلت في سورية، واعتقل أيام أديب الشيشكلي، وفي عام 1954 تولى رئاسة الحكومة، وبعد قيام الوحدة السورية – المصرية صار نائباً للرئيس جمال عبد الناصرـ لكن ما لبث أن استقال في العام نفسه.

توفي عام 1976[1].

[1] بوسعيد (خطار)، عصبة العمل القومي، ودروها في لبنان وسورية 1933- 1939، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت ط1، 2004، صـ 90-91.

 

 صبري العسلي

الوسوم
 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


نيقولاس فان دام:  الأقليات الدينية المتماسكة .. العلويون
 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي
إغلاق