الأحدثسلايد

 مدرسة ميسلون اﻹبتدائية في حلب

 

م. عبد الرحمن الجاسر– التاريخ السوري المعاصر

 مدرسة ميسلون اﻹبتدائية وأجمل الذكريات 

دخلت مدرسة ميسلون في العام 1957 للصف اﻷول ، وكانت حديثة العهد والبناء ، تنقسم لقسمين ، اﻷيمن للبنات ، واﻷيسر للبنين ، المدير اﻷستاذ (عبد الحميد الرفاعي) ، وزوجته مديرة مدرسة البنات (رشيدة ضاشوالي)  رحمهما الله ، وكان اللباس المدرسي صدرية سوداء قماش لامع يدعى ( دوز ) ، ويميز البنات عن البنين ؛ قبة بيضاء مخرمة تعلو الصدرية .
من أهم الذكريات :
* أستاذ الصف اﻷول عبد القادر داغستاني يجبرني على أستعمال اليد اليمنى ، وبعد أسبوع فشل وحرر لي يدي اليسرى التي ربطها بمنديله اﻷبيض الكبير !!
 في العام 1959 خرجنا مع إدارة المدرسة لمطار النيرب ، ﻹسقبال الرئيس السوري ( شكري القوتلي ) ، والرئيس المصري ( جمال عبد الناصر) ، إبان الوحدة بين سورية ومصر ، وأذكر ذلك الموكب ، وكانا في سيارة مكشوفة يلوحان للجماهير ، ونحن نلوح بأعلام صغيرة لا نصدق أننا نرى رؤساء دول !! وموكب مهيب وحراسات وجماهير محتشدة على طرفي الطريق من المطار للمدينة .
 ذات مرة وكنا نشاغب بالصف ، فجاء المدير الرفاعي رحمه الله يرافقه اﻵذن ( أبو عرابي ) اﻵذن قوي البنية كالجلاد وبيده الفلق ، وأكلنا كلنا علقة ساخنة بعصاية سنديان غليظة لا أنساها !! .
  ذات يوم وكان عندنا حصة فراغ ، نزل التلاميذ للباحة يودون لعب كرة القدم ، لم يجدوا طابة ، أحدهم وهو من سكان المنطقة ، قال لحظة !! ذهب لجبانة جبل عضام وأتى بجمجمة ميت !! والعياذ بالله ، وراح اﻷولاد يلعبون بها ، وكان منظرا” مؤسفا” ومقززا” من قبل أطفال بالعاشرة من عمرهم !!
من أجمل المهرجانات الرياضية ، ذلك الحفل الذي أشتركت به ، نظمه أستاذ الرياضة ( وحيد ورد ) أطال الله بعمره وشفاه ، وكان عرضا” بل كرنفالا” يوازي ما نراه اليوم في الصين من رايات وألوان وحلقات وعصي ، وميكروفونات تصدح بموسيقى رائعة ، حضره مدير التربية بحلب عام 1960 ، ومندوب حكومي عن الجمهورية العربية المتحدة ، وجمع غفير من أساتذة ومثقفي حلب .
من أشهر المدرسين الذين أذكرهم والذين علموني :
محمد طحان – جوزيف حمصي – عبدالرحمن طراب – ناصر كيالي أستاذ ومسؤول الكشافة – طاهر الذيل – عبدالقادر داغستاني – محمد أديب كال مدير الغزالي فيما بعد – نزار ترجمان الذي أصبح مديرا” لﻷحوال المدنية بحلب – عبدالجليل دهان استلم فيما بعد مديرية التموين بحلب – مضر تاج الدين – أحمد طيبي – جلال السيد للجغرافيا – وغيرهم رحمهم الله ، وأطال الله بمن هو على قيد الحياة .
أسماء عظيمة ، وهامات كبيرة تلك التي علمتنا ، كانوا يدرسون طلابهم بإخلاص ومحبة وشرف ، لا يقبلون الهدايا ولا الدروس الخصوصية ، همهم خلق جيل مبدع وناجح ونافع للوطن …
لك حبي ومودتي يا مدرسة ميسلون …

التاريخ السوري المعاصر -  مدرسة ميسلون اﻹبتدائية في حلب

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي