مقالات

الجامعُ العمريُّ في اللاذقيَّة

  •   
  •   
  •   

 

مضر كنعان – التاريخ السوري المعاصر

جاء في السيرة الذاتيَّة المخطوطة لمحمَّد محاسن ابن الشيخ عبد الرحمن المحموديّ المتوفَّى عام 1920م:
((وإنِّي قرأتُ القرآن على أخي الأكبر في جامع العمريّ بإزاء جامع البازار ولكن في سنة 1317 هدموا الجامعين وجعلوهما حرماً واحداً)).
1317هـ = 1899 – 1900م

* الصورة الفوتوغرافيَّة للفرنسيّ (لويس دوكلير) في أيلول 1859م.. تُظهر جامع البازار بقبَّةٍ واحدةٍ غير موجودةٍ اليوم.. ومن الجهة الجنوبيَّة الغربيَّة للجامع توجدُ قبَّةٌ صغيرةٌ هي قبَّةُ الجامع العمريّ.. وبُعيد توحيد حرم الجامعين وتوسعتهما باتِّجاه الجنوب أُزيلت قبَّة جامع البازار.

** إنَّ تسمية الجامع (العمريّ) تعودُ بلاشكٍّ إلى زمن بنائه في عهد الخليفة الراشدي (عمر بن الخطَّاب) الذي فُتحت اللاذقيَّة في عهده على يد الصحابي (عبادة بن الصامت) سنة 15هـ (636م).. جاء في كتاب (فتوح البلدان) للمؤرِّخ (البلاذري) المتوفَّى عام 892م:
((وبنى المسلمون باللاذقيَّة مسجداً جامعاً بأمر عبادة ثمَّ إنَّه وسِّع بعدُ)).

 الجامعُ العمريُّ في اللاذقيَّة
الوسوم

مضر كنعان

باحث ومؤرخ وطالب دكتوراه في التاريخ الحديث والمعاصر، ماجستير في التاريخ الحديث والمعاصر عام 2016. من مواليد مدينة اللاذقية عام 1987م،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق