مقالات

د. عزة علي آقبيق: الدكتور محمد جميل الخاني

  •   
  •   
  •   

 د. عزة علي آقبيق: الدكتور محمد جميل الخانيد. عزة علي آقبيق – التاريخ السوري المعاصر

الدكتور محمد جميل الخاني 1891-1951م

محمد جميل بن محيي الدين بن أحمد بن محمد الخاني طبيب ولغوي، ولد في دمشق وتوفي فيها. تلقى علومه الابتدائية على يدي والده، وتعمق في علوم العربية على يدي بعض كبار الشيوخ. تابع دراسته الثانوية في إحدى المدارس العثمانية، ثم التحق بالمدرسة الطبية العثمانية في دمشق وتخرج فيها عام 1328هـ/1910م، فعين فيها مساعداً. وحين قيام الحرب العالمية الأولى سنة 1914، التحق بالجيش العثماني. وفي عام 1919 اتخذت الحكومة العربية قراراً بتدريس العلوم الطبية باللغة العربية، فكان من مؤسسي المعهد الطبي العربي (كلية الطب البشري اليوم)، وكلف تدريس الفيزياء الطبية والأمراض الجلدية والبولية التناسلية والتشريح المرضي والنسج. وفي عهد الانتداب الفرنسي سافر إلى باريس للتخصص فالتحق بمعهد العلوم الرياضية والطبيعية ونال شهادتها عام 1343هـ/ 1924م، وواظب في الوقت نفسه على مستشفى سان لوي لدراسة الأمراض الجلدية والتناسلية. عاد الخاني بعد ذلك إلى دمشق ليدرِّس هذه المواد في المعهد الطبي العربي، حتى سنة 1933 حينما طلب إحالته على التقاعد.
عين عضواً عاملاً في المجمع العلمي العربي بدمشق (مجمع اللغة العربية اليوم) سنة 1942، واستقال منه عام 1949.
كان للخاني نشاط اجتماعي إضافة إلى نشاطه العلمي، فقد انتخب أمين السر العام للجمعية الطبية السورية، ورئيساً لجمعية التمدن الإسلامي، وكان عضواً في الجبهة الوطنية المتحدة، وانتخب أول نقيب لنقابة أطباء سورية عام 1943.
صنف الخاني كتباً عدة أكثرها شهرة «القطوف الينيعة في علم الطبيعة» ويقع في ثلاثة أجزاء وقد طبع عام 1930، قام بتأليفه بعد أن عاد من فرنسة. يبحث هذا الكتاب في الميكانيك والموائع والغازات والحرارة والحركة الاهتزازية والصوت والضوء والمغناطيسية والكهربائية، وفي نهايته ملحق، يمكن أن يعد معجماً ثنائي اللغة (عربي – فرنسي، فرنسي – عربي)، يشمل مجموع الألفاظ العلمية التي وردت في الكتاب؛ استخرج المؤلف قسماً منها من كتب التراث ووضع القسم الآخر، وما زال الكثير من هذه المصطلحات معتمداً حتى اليوم. وشرع الخاني بعد إحالته على التقاعد يؤلف معجماً للغة العربية وصل فيه إلى حرف الميم، ويشغل عشرة مجلدات، أسماه «الدر المتراصف في متن اللغة والمترادف»، لكنه بقي مخطوطاً إذ وافت المنية المؤلف قبل أن ينهيه.
وللخاني كتب، بقيت مخطوطة وهي المحاضرات التي كان يلقيها على طلابه، وتتصل بأمراض الجلد والمسالك البولية والنسج. كما له كتاب بالتركية وضعه حينما كان مساعداً في المدرسة الطبية العثمانية يبحث بالأدوية والمداواة.
وكتب الخاني ما ينوف على مائة مقالة بعضها علمي نشر في مجلة المعهد الطبي العربي بدمشق ومجلة أمراض البلاد الحارة التي تصدر في باريس باللغة الفرنسية، وبعضها لغوي نشر في مجلة المجمع العلمي العربي، وبعضها اجتماعي وسياسي نشر في مجلة التمدن الإسلامي وفي صحف دمشق وبيروت والقاهرة.

أرشيف الدكتورة  د. عزة علي آقبيق

الوسوم
 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


نيقولاس فان دام:  الأقليات الدينية المتماسكة .. العلويون
 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي
إغلاق