أعلام وشخصيات

نسيب صليبي

تحرير فارس الأتاسي

التاريخ السوري المعاصر - نسيب صليبيولد نسيب صليبي في حي باب الدريب بحمص القديمة عام 1923م، وتلقّى تعليمه الأساسي في مدارس المدينة.

ذهب إلى تدمر في زيارة لإخوته الذين كانوا يعملون مع البعثة الأثرية هناك عام 1938م، فاستهواه العمل الأثري الذي كان يقوم به العالم الفرنسي “شلومبرجيه” (Daniel Schlumberger) الذي كان يرأس بعثة أثرية فرنسية للتنقيب عند قصر الحير الغربي.

وأصبح نسيب يتردد على الموقع باستمرار ويبدي اهتمامًا فطريًا في العمل القائم هناك، مما دفع بالأثري شلومبرجيه لضمّه إلى بعثته العاملة، فصار نسيب أحد أركانها المتميزين الذين اكتسبوا العلم التطبيقي مباشرةً في حقل التنقيب عن الآثار.

وعند الانتهاء من العمل بالموقع المذكور طلب منه “شلومبرجيه” مرافقته إلى متحف دمشق الوطني للمساهمة معه في ترميم زخارف قصر الحير الغربي التي جمعتها البعثة من الموقع، والتي كانت محطمة ومبعثرة في أرجاء شاسعة ومتباعدة ضمن الموقع.

وقد تم ترميم القطع الأثرية التي ضمّت الزخارف ونقلت إلى أقبية المتحف الوطني بدمشق حيث تجاوز عددها أربعين ألف كسرة بين صغيرة وكبيرة كان قد عثر عليها بين الأنقاض، وتمت دراستها على أيدي مهندسي وفنيي أعمال الهندسة المعمارية والرسم الأثري الفرنسيين. ومنذ ذلك الحين أتقن نسيب صليبي قواعد الرسم والترميم ومن قبله أعمال التنقيب والتوثيق الأثريين، وما كان ذلك ليتم من دون عشقه الفطري لهذا العمل وعلومه التي كانت سائدة آنذاك.

وقد تأثر بالعالمين الفرنسيين دانييل شلومبرجيه والمهندس مارك لوبير، والأمير جعفر الحسني محافظ المتحف الوطني، والمهندس ميشيل إيكوشار، والمهندس ريمون دوري، والمهندس روبير آمي، ومنهم تعلّم الهندسة. بالإضافة للمهندس موريس دونان ود.سليم عادل عبد الحق مدير الآثار، كما لازم د. عدنان البني لفترة طويلة من حياته.

وقد أتقن نسيب اللغة الفرنسية قراءةً وكتابةً وتحدثًا نتيجة عمله مع البعثة المذكورة، وقد ألمّ كذلك ببعض الإنكليزية.

في مطلع عام 1944م عيّن نسيب صليبي في دائرة الآثار العامة وعمل ضمن مديرية الحفريات، ومنذ ذلك العام وحتى وفاته ساهم في عشرات أعمال التنقيب والحفر والبحث والترميم.

وقد قام الباحث التاريخي محمد خالد حمودة بحصر مساهماته في حقل الأعمال الآركيولوجية، وهي على الوجه التالي حسب ترتيبها الزمني:

أعماله في التنقيب الأثري:

إن أهم الآثار البارزة لنسيب هو مشاركته عام 1954م بإنجاز بناء مدخل قصر الحير الغربي الذي صار واجهة للمتحف الوطني بدمشق. وقد تألفت تلك الواجهة من زهاء أربع وخمسين ألف قطعة؛ كان له الفضل الأكبر بإنجازها.

كما يحسب له أنه كان أول المنقبين في موقع مدينة الفار أو ما يعرف باسم حصن مسلمة بن عبد الملك في محافظة الرقة، حيث كشف في نهاية السبعينات عن مدينة متكاملة مهمة بكامل قطاعاتها تعود للفترة الأموية، ثم تابعت بعده العمل في الموقع بعثة سورية ألمانية مشتركة.

التاريخ السوري المعاصر - نسيب صليبي

وفيما عدا ذلك، ساهم في:

1- ترميم اللقى الأثرية التي جلبت من موقع قصر الحير الغربي إلى متحف دمشق منذ عام 1938م. 2-ترميمات الجامع الأموي في فترة الأربعينيات، حيث قام عام 1942 بوضع مخططات هندسية وأعمال ترميم في المسجد الأموي بدمشق، ورسم جدران الزاوية الشمالية للجامع المذكور بقصد الترميم.

3- عامي 1944-1945م: شارك في حفريات الرقة مع المهندس الفرنسي ريمون دوري.

4- عام 1946م: شارك في الكشف عن المقابر الرومانية في حفريات العال بمنطقة الجولان.

5- عامي 1947-1948م: شارك في حفريات شركة النفط بحمص (i.p.c).

6- تعديل مخططات الجناح الغربي بالمتحف الوطني بدمشق وتابع بناء هيكله في فترة 1948م.

7- الكشف على مدافن الرستن بحمص عام 1949م.

8- عامي 1950-1951م: شارك بالموسم الأول لحفريات الرقة ( القصر “ب” )، وحفريات مسرح جبلة، وحفريات قرية الكفرة في جبل العرب.

9- قام بالكشف عن مدفن رخامي في مدينة حمص عام 1953م.

10- عام 1954م: عمل ثانية في حفريات الرقة، وكان موسمه الأول في عمريت (تل سيمريان).

11- عام 1955م: عمل في حفريات الكزل، وتل الخويرة، وتل أم حوران بمشاركة د. عدنان البني.

12- أعوام 1956-1957-1958م: انتقل للعمل في حفريات موقع الرصافة، وشارك في حفريات تدمر (شلم اللات)، وتل الكزل ، والدياميس البيزنطية بحمص، وحفريات الملعب البلدي بحمص (جورة أبو صابونة).

13- عام 1959م: تابع العمل في حفريات الرصافة، وعمريت، وشارع معاوية بدمشق.

14- عام 1960م: عمل في موقع عمريت، وكانت نتائج ذلك العام مبهرة. كما عمل في حفرية مدفن دير مقرن بوادي بردى، وحفرية الرستن.

15- عام 1961م: عاد للعمل في مواقع الموسم المنصرم إضافة للمشاركة في حفرية ساحة العباسيين بدمشق.

16- عام 1962م: قام بأسبار في المسجد الأموي بدمشق مع د.عبد القادر الريحاوي، وحفريات سور المعبد عند باب الحرير بدمشق.

17- عام 1966م: عمل في تدمر، وترميم الشارع المستقيم في آفاميا، وحفريات حي الخراب، والقباقبية بدمشق، ومقابر عازار في طرطوس.

18- عام 1967م: عمل في حفريات تدمر المشتركة وشارك في الكشف عن موقع المشرفة بحمص، وحفريات تل السلطان بغوطة دمشق، وبرج القلعة الشرقي.

19- عام 1968م: عمل في حفريات عمريت، وأجرى أسباراً في جزيرة أرواد، ومدفن مدرسة الممرضات، والمدرسة الظاهرية بدمشق.

20- عام 1969م: عمل في حفريات عمريت، ومدافن باب سريجة، وباب سوق الحرير التابع لمعبد جوبيتر الدمشقي.

21- عام 1970م: عمل في حفريات عمريت، وأجرى أسباراً في كنيسة الريان بحمص، ومدفن طريق الجامعة بدمشق، ومدافن في اللاذقية، ومدفن أوبين بصافيتا.

22- عام 1971م: عمل في حفريات عمريت وتل العبد وعناب السفينة وتل الشيخ حسن في الضفة الجزراوية بالرقة،

23- عام 1972م: بالإضافة إلى حفريات عمريت وتل العبد، عمل في كشف السوق التجاري بجبلة وحفريات تل الفري بالرقة وتنظيم الأعمدة في ساحات اللاذقية.

24- عام 1973م: عمل في عمريت، ورأس الشمرا، وتل العبد بالرقة، وسوق الصاغة بدمشق.

25- عام 1974م: عمل في مواقع ابن هاني، وعمريت، وباب جيرون بدمشق.

26- عامي 1975- 1976م: عمل في مواقع ابن هاني، ورأس الشمرا، وفي قصر قرب مدرسة الثقفي بدمشق.

27- بين عامي 1977 – 1980م: عمل في مواقع ابن هاني، وعمريت، ومدافن باب سريجة بدمشق، ومدافن منطقة الزفتية أيضاً بدمشق.

28- بين عامي 1981-1992م: عمل بشكل متواصل في موقع ابن هاني (بعثة مشتركة) تخللتها حفريات المسكية بدمشق (1983)، ومدفن باب مصلى والمسلخ (1984)، وحفريات كنيسة شرقي الجامع الكبير بحمص 1988م.

29- عامي 1992-1993م: عمل في حفريات قلعة دمشق، وسوق الصاغة، وحي الأربعين بحمص، إضافة لمشاركته العمل في موقع بن هانئ.

أعمال الترميم

1- المساهمة في ترميم زخارف قصر الحير الغربي بدايةّ من عام 1938م، وحتى اكتمال ترميمه وبناء واجهته على مدخل متحف دمشق عام 1954م.

2- المساهمة الاستشارية في ترميم زخارف موقع مسكنة عام 1947م.

3- المساهمة الاستشارية في ترميم محاريب تدمر عام 1947م.

4- المشاركة في إعادة بناء الجناح الغربي والبناء الحديث لمتحف دمشق عام 1950م.

5- ترميمات الشارع الرئيسي في مدينة أفاميا التاريخية عام 1966م.

6- المشاركة في ترميمات معبد عمريت بين عامي 1970-1976م.

7- المساهمة الاستشارية في ترميمات قلعة دمشق منذ عام 1983م وحتى وفاته عام 1996م.

8- المساهمة الاستشارية في ترميمات خان أسعد باشا في أعوام 1985-1992-1993م.

المتاحف

1- وضع الدراسة الأولية لمتحف حمص عام 1947م.

2- تصميم خزائن الجناح الغربي للمتحف الوطني بدمشق عام 1958م.

3- تصميم وعرض القطع الأثرية بمتحف طرطوس عام 1962م.

4- تصميم عرض الخزائن في أروقة متحف تدمر عام 1963م.

المخططات الهندسية

إنجاز مخططات المواقع التالية في دمشق بمقاس 1/100:

المسجد الأموي- جامع التيروزي ـ جامع درويسن باشا ـ جامع يلبغا ـ جامع الحنابلة ـ مسطبة سعد الدين.

بالإضافة إلى مئات المخططات المحفوظة لدى المديرية العامة للآثار والمتاحف، بما تتضمنه من مساقط ومقاطع ومناظير وتفاصيل ورسوم.

المجسمات

1- الإشراف على تنفيذ مجسم قصر الحير الغربي عام 1949م.

2- الإشراف على تنفيذ مجسم خشبي لمتحف دمشق عام 1950م.

3- إعداد دراسة مجسم قصر الحير الغربي بعد الدراسة الهندسية عام 1950م.

4- دراسة عن مجسم قصر المعتصم في الرقة عام 1958م.

5- دراسة عن مجسم القصر (ج) من حفريات الرقة.

6- مجسم مدينة الرافقة ومواقع القصور قرب نهر الفرات عام 1958م.

المقالات والمؤلفات

1- كتاب “دليل عمريت” الصادر عام 1984م.

2- المشاركة في تأليف كتاب “دليل رأس ابن هانئ” باللغتين العربية والفرنسية، بالتعاون مع د. عدنان البني والأستاذ جاك لاغارس.

3- المساهمة في كتاب “مدافن عمريت في البرّ المقابل لجزيرة أرواد” باللغة الفرنسية لمؤلفه موريس دونان.

4- المساهمة في كتاب “أحجاز معبد في تدمر” باللغة الفرنسية مع د. عدنان البني.

5- المساهمة في كتاب “قصر الحير الغربي” باللغة الفرنسية مع الأساتذة شلومبرغر وإيكوشار.

كما نشر الأستاذ نسيب صليبي أكثر من عشرين بحثأ مهمًا في مجلة الحوليات الأثرية السورية متضمنةً الرسم والتصوير والتوثيق، وقام بوضع 28 دراسة باللغة الفرنسية، بعضها عمل عليها لوحده والبعض الآخر بالمشاركة مع باحثين آخرين.

التدريس والمؤتمرات العلمية

إضافةً إلى عمله منذ عام 1944م وحتى وفاته في المديرية العامة للآثار والمتاحف، عمل كأستاذ محاضر في فرع الآثار بكلية الآداب في الجامعة السورية، وأوكل إليه تدريس مادة الرسم المعماري الأثري بين عامي 1971-1973م، ودرّس مادة الآثار المنقولة في المعهد المتوسط للآثار والمتاحف بين عامي 1986-1991م.

عمل أستاذًا زائرًا في جامعة قار يونس بمدينة بنغازي لمادة الرسم المعماري الأثري عاميّ 1976م و1979م. وانتدب للعمل في دائرة آثار الكويت عام 1980م في مشروع الحفاظ على سوق قديم وطريقة ترميمه مع وضع مسقط للسوق.

كما تم إيفاده 25 مرة إلى مختلف عواصم العالم بدايةً من القدس (1938م) وانتهاءً بالإمارات العربية المتحدة (1992م).

كما شارك أثناء حياته العلمية والعملية في 18 مؤتمرًا علميًا يتعلق بالآثار ومعطياتها في مختلف دول العالم.

والجدير بالذكر أنه كان عضوًا مؤسسًا لجمعية أصدقاء دمشق عام 1976م.

كتاب إستقالته ووفاته

حينما عزم نسيب صليبي عام 1984 على الاستقالة وتقدم بشأنها بكتاب إلى المديرية العامة للآثار والمتاحف، ولدى إحالة الكتاب للسيد مدير الشؤون الإدارية المرحوم ” فهمي الدالاتي ” سطَّر عليها الكتاب التالي :

” كلمة حق لا بد من قولها في الأستاذ نسيب صليبي بمناسبة عزمه على الاستقالة : الأستاذ صليبي إنسان فاضل، خلوق، صبور، سكوت، لين العريكة، عارف لواجباته الوظيفية، دؤوب على عمله، متمكن من مادته العلمية /الأركيولوجيا/، عرف أثار القطر معرفة تامة، وقضى أكثر من أربعين عاماً منقباً، ومرمماً، ومحاضراً، حتى أصبح أستاذاً تفخر به المديرية العامة وتعتز بعلمه الواسع، هو من علماء الآثار في هذا الجزء من العالم العربي الذي يفتقر إلى أمثاله ولا يمكن تعويضه إذا ترك العمل، وقد تقضي المديرية زمناً طويلاً حتى تعثر على خليفة له، هو ركن من أركانها عايشها وهي في طور النشوء وما زال، يجب أن تحرص على بقائه بانياً عماراً فيها طالما بقي قادراً على العمل والعطاء، ومهما كلف ذلك من كرم مادي ومعنوي. هذا ما يجب أن يقال تعقيباً على الاستقالة. وشكرًا”.

وقد ظلّ حتى فترة قريبة ثالث ثلاثة متقنين لأصول النقوش التدمرية وقراءتها في سورية، مع د.عدنان البني والأستاذ خالد الأسعد، ولعلّ المذكورين هم أول من أتقن هذه اللغة بحقّها.

توفي نسيب صليبي في دمشق عام 28 تشرين الثاني 1996م، ونقل رفاته إلى حمص ليدفن فيها(1).


(1) نقلًا عن مادة من إعداد الباحث محمد خالد حمودة، نشرت بتصرف في مدونة وطن بتاريخ 5 كانون الأول 2013م، ونشرناها هنا بتصرف.

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي