صورة وتعليق

الموسوعة التاريخية لأعلام حلب .. محمد لطفي الصقال

  •   
  •   
  •   

الموسوعة التاريخية لأعلام حلب .. محمد لطفي الصقال

الأديب والمربي الجليل
محمد لطفي الصقال
ولد في حلب

– دَرّسَ في ثانويات حلب منها ثانوية هنانو ودار المعلمين .

– تسلم مديرية التربية مدة من الزمن.

– استمر يعمل في التأليف والتحقيق حتى وفاته سنة 1984 .

– كان مولعاً باقتناء الكتب والطواف على مكتبات حلب.

– باع مكتبته العامرة بكلية الآداب بحلب قبل وفاته ببضع سنوات .
من آثاره كتابه “تسهيل الإملاء” الذي اشترك في تأليفه مع عمر يحيى وأسعد طلس وطبع في حلب سنة 1938 .
حقق كتباً ودواوين بالاشتراك مع زوجته الأديبة درية الخطيب مثل:

– ديوان طرفة بن العبد وعلقمة الفحل.

– أبي الفتح البُستي .

– شارك في تأليف كتب مدرسية وقصص للأطفال .

 أمضى معظمهم حياته في خدمة الأجيال ، وصوغ تفكيرها في مدينة حلب خاصة . تلك هي سلسلة الإصدارات التي قدّمها المربّي والأديب الأستاذ محمّد لطفي الصقّال رحمه الله إلى الأطفال في بدايات الأربعينات من القرن العشرين ، ودعاها باسم ” مكتبة الأطفال المصوَّرة ” .

 في فجر الأربعينات من القرن المنصرم ، وحيث كان الطفل في سوريّة ، كما في سائر الأقطار العربيّة ، يعاني ظروفاً قاهرة بائسة ، عاد الأستاذ محمّد لطفي الصقّال الأديب والمربّي الحلبيّ المعروف إلى الوطن بعد إقامة طويلة في فرنسا ، وكان في رأسه عاصفة من الأفكار ، وجَّهته إليها دراسته لعلم نفس الطفل ، وأغناها احتكاكه بأساليب الغرب في مخاطبته ، حيث كان أدب الأطفال قد بدأ يفرض وجوده ، ويرسم أبعاده ، ويبلور شخصيّته المستقلّة عن التعليم والوعظ الدينيّ .

 تحتوي إصدارات ” مكتبة الأطفال المصوَّرة ” موادّ متنوِّعة ، أدبيّة وثقافيّة وعلميّة وترفيهيّة ، فيها الموضوع والمترجم . ويقتصر كلّ منها على مادّة واحدة ، هي في الغالب قصّة أو مقالة ، إضافة إلى صفحة لكلمة الناشر وهو الأستاذ الصقّال ، وصفحة أو اثنتين لموادّ منوّعة كالمسابقات أو الطرائف أو الكلمات المتقاطعة ، ممّا يؤمّن الحيويّة في العلاقة بين الطفل والكتاب .

 خاطب الأستاذ الصقّال الطفل بأخي الصغير، ووقّع الخطاب بصديق الأطفال ، وقدّم لقرائه الصغار ورداً متاحاً ، يروي عطش عيونهم وقلوبهم وعقولهم إلى المعرفة والاطّلاع والتجربة والتسلية والضحك … لقد كان كلّ إصدار من ” مكتبة الأطفال المصوَّرة ” شيئاً طريفاً وغريباً وممتعاً ، يمكن اقتناؤه ومخاطبته ومراسلته ، ومباراة الأقران عبره .

 كان عضوا في هيئة تحرير مجلة الطفل التي كان مؤسسها ومديرها المرحوم الأستاذ المربي الكبير عبد الله الخطيب بين عام (١٩٤٦) وعام (١٩٤٩) حيث أوقفها زعيم الإنقلاب (حسني الزعيم) .

 عمل مديرا لتربية لفترة عامين في مدينة ديرالزور.

 توفي سنة 1984

الموسوعة التاريخية لأعلام حلب .. محمد لطفي الصقال

الوسوم

باسل عمر حريري

باحث في أعلام وشخصيات حلب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي
إغلاق