مقالات

إسماعيل النجم: البنك العثماني .. لمسات معمارية إغريقية

 
 
 

 

إسماعيل النجم- مدونة وطن

 أدخل “دمشق” الحياة المصرفية في منتصف القرن التاسع عشر، امتاز بطرازه المعماري الأوروبي من خلال سطحه الجملوني وواجهته الخارجية التي تزينها الشرفات…

مدونة وطن “eSyria” التقت بتاريخ 5 حزيران 2014 التاجر “فريد الشعبان” في سوق “الحميدية” بـ”دمشق”، وعن “البنك العثماني” يقول: «هو أول بنك أسس في “دمشق” وكان ذلك أيام حكم السلطان “عبد الحميد الثاني” وسمي آنذاك “البنك العثماني”، ويقع في قلب المنطقة التجارية بـ”دمشق” في “العصرونية” شرقي “قلعة دمشق”، ولا يزال بناؤه قائماً رغم تحوّله إلى استعمالات تجارية، وبعد انقضاء الحكم العثماني، أسس بنك “سورية ولبنان الكبير” الذي قام بشراء “البنك العثماني” وبقي ملكه إلى عام 1932، وقد ملك المصرف السيد “زلخا مرقدة”».

وأشارت المهندسة “ربى صاصيلا” من وزارة السياحة، التي أعدت دراسة عن واقع البنك وكيفية استثماره بالقول: «بني في عام 1895م، يمتاز بطرازه المعماري الأوروبي المتأثر بفن العمارة العثمانية بدليل سطحه الجملوني وواجهته الخارجية، وأسس في موقع تجاري مهم على مقربة من أسواق “دمشق” التجارية لتلبية متطلباتها، وبعده أسست البنوك الصغيرة، وكان نواة للحركة التجارية المالية لمدينة “دمشق” القديمة».

وبينت “صاصيلا” في دراستها التاريخية للبنك بالقول: «البنك من الناحية الإنشائية سليم ولا توجد فيه مشكلات إنشائية أو انهيارات، حيث يشغل البنك قسمين الجزء القديم 

منه وهو الشمالي كان عبارة عن محلات تجارية موزعة على طابقين قبل إنشاء البنك، ثم أصبح بعد ذلك جزءاً منه، أما الجزء الحديث وهو الجنوبي فصمم لأجل وظيفته الأساسية كبنك للإمبراطورية العثمانية في الطابق الأول منه وجزء من الطابق الأرضي، فيما كانت بقايا الطابق الأرضي عبارة عن محلات تجارية».

وأضافت: «مخطط مدينة “دمشق القديمة” عام 1912م هو أول مخطط يوثق موقع “البنك العثماني” ويدرجه ضمن الأبنية ذات الأهمية التاريخية والوظيفية في تلك الفترة، فالمبنى المقابل له هو مبنى بنك “العلم الفلسطيني” الذي أنشئ في فترة زمنية متقاربة، واعتمد نمطاً معمارياً وفنياً مشابهاً لبناء “البنك العثماني”، ولم تدخل “دمشق” الحياة المصرفية حتى منتصف القرن التاسع عشر، فكان “البنك العثماني” الرئيسي من عام 1856م وحتى مطلع القرن العشرين أهم مؤسسة مصرفية من بين خمسة عشر بنكاً وفرعاً للبنوك الأوروبية على ساحة السلطة العثمانية، واهتم بالأعمال التجارية والأشغال العامة وتمكن من التصرف بأموال الدولة العثمانية فحقق فوائد وأرباحاً باهظة».

وتابعت: «وصلت فروع البنك في عام 1911 إلى 54 فرعاً، وكان من ضمنها 13 فرعاً في “سورية”، وفي عام 

1919 بعد سقوط الإمبراطورية العثمانية أنشئ مصرف سورية كمصرف فرنسي أعيدت تسميته عام 1924م، فسمي مصرف “سورية ولبنان الكبير”، وفي عام 1935 اشترى البنك تاجر عراقي يهودي فاستخدمه كبنك دولي عالمي باسم “بنك زلخا”، وفي عام 1949م أغلق البنك بقرار من الدولة السورية وأصبح هذا المبنى من أملاك الدولة، وفي نهاية السبعينيات تم استثمار المبنى بعقد آجار لمدة 100 عام فتغيرت هوية ومعالم المبنى بشكل كبير».

وختمت: «يقع المبنى ضمن العقار رقم 23 باب البريد، وهو مفرز إلى 11 مقسماً عدا العقار رقم 10، وتبلغ مساحته الكلية 751م2، مؤلف من طابقين؛ الطابق الأرضي مؤلف من مخزنين كل مخزن له باب على الطريق العام، ومدخل مسقوف، وفسحة سماوية وممشى، وغرفة أوائل التدفئة، وغرفة حديدية، وبحرة ماء، ودرج من الرخام يصعد إلى الطابق الأول الذي يحتوي على مدخل وصوفة وثماني غرف وبلكونين على الطريق».

أما الآثاري “عقبة معن” عن البنك فيقول: «بمقارنة بعض الأبنية التي بنيت في حقبة زمنية واحدة نهاية الحكم العثماني مثل: (دار البلدية – الثكنة الحميدية – السرايا الحكومية – مبنى المستشفى الوطني – 

دار المعلمين)، نجد تشابهاً كبيراً من حيث النمط المعماري الأوروبي المتداخل مع التأثيرات العثمانية أو الإغريقية، مثل: (التغطية الجملونية – الشرفات – فتحات النوافذ ذات الإطارات الحجرية) مع تميز “البنك العثماني” عنها بأنه يقع ضمن سور مدينة “دمشق القديمة”، وكانت “العصرونية” والمنطقة المحيطة بها تتبع لذلك المركز المالي للمدينة التجارية نظراً لكونها تحوي البنك الأول والوحيد في تلك الفترة إضافة إلى “سوق البورص”».

إسماعيل النجم:  البنك العثماني .. لمسات معمارية إغريقية

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي