وثائق سوريا

نص خطاب شكري القوتلي حول ثورة تموز في العراق 1958

 
 
 

  نص خطاب المواطن العربي الأول الرئيس شكري القوتلي بدمشق،  في التاسع عشر من تموز 1958    
    أيها الإخوة أيها المواطنون.
    هذا يوم من أيام العروبة، هذا يوم من أيام الوحدة العربية الشاملة، هذا يوم العراق ولقد قلتم يا شباب الجمهورية العربية المتحدة، لقد قلتم يوم أعلنتكم وحدتكم، وحدة الإقليم مع الإقليم الجنوبي أننا نخطو خطوة أولى في سبيل العروبة وفي سبيل الوحدة العربية. وها أنتم ترون بأعينكم نتيجة جهودكم ونتيجة نضال شعب العراق. أنكم خطوتم خطوة ثانية في العراق إلى سوريا وإلى مصر.
    ها أنتم أيها الإخوة المناضلون أيها الإخوة الذين ناضلتم وجاهدتم في سبيل استقلالكم وفي سبيل استقلال العرب ترون بأعينكم ولله الحمد والشكر، ترون بأعينكم يد العراقي تلتقي مع يد المصري مع يد السوري وغداً مع الأردني واللبناني ومع سائر الشعوب العربية.
    أيها الإخوة:
    لا يدري الذين يلتجئون إلى المستعمر ويضعون نفوسهم تحت نفوذه وتحت سيطرته لا يدرون أنهم يرتكبون أكبر جريمة، يرتكبها إنسان في التاريخ يرتكبها رجل لا يعرف قدرة هذه الأمة، لا يعرف نضال هذه الأمة وجهادها حتى أخرجت المستعر من بلادها، لا يعرف قيمة هذا النضال ولا يعرف قيمة هذا الجهاد لأنه لم يكن عندما حارب المصري وحارب السوري وحارب العراقي، حارب المستعر وأجلاه عن بلاده لا يعرف قيمة ذلك ولا يعرف عز ذلك لأنه لم يكن موجوداً لأنه لم يكتب له أن يشترك في نضال هذا الشعب العربي ولم يشترك في جهاد ونضال هذا الشعب العربي. فلا يسعنا إلا أن نعلن ونقول بأنه مسكين في نفسه، مسكين في ذله، مسكين في مصيره، ويكفي بأن يعتبر بما حل بغيره.
    إن ما حل بالعراق لأعوان الاستعمار يكفي بأن يكون عبره لمن يريد أن يكون عوناً لهذا المستعمر، لمن يريد أن يأتي بالمستعمر ليضع قيده وسلاسله في أعناق أمنه وشعبه.
    يأبى الله سبحانه وتعالى وتأبى نفوسكم وتأبى النفوس العربية الكريمة وتأبى النفوس العزيزة إلا أن تحطم هذه القيود وهذه السلاسل وتدفع عن هذه الأمة بدمائها وبكل ما تملك من قوة ومنعة ومن نفس ومن نفيس وسيرى هؤلاء الذين يهددوننا بأنهم سوف يعتدون علينا كيف يلقون الغد وكيف يلقونه يوم تنجلي هذه الغيوم ويوم تبيض هذه الوجوه ويوم تدفع هذه القلوب حياض الوطن العزيز كل ذل وكل عار.
    لقد تسلمنا بإيماننا بالله تسلمنا بإيماننا برجالنا وبكبارنا وبزعمائنا وتسلمنا بإيماننا وبسواعدنا واعتمادنا على هذا الشعب العربي وعلى هذا الزحف القومي المقدس الذي لم يعد هنالك فراغ لمستعمر يجده في هذا الكون العربي يحل فيه فنحن أبناء هذا الشعب العربي نحن نملك كل شبر من أرض هذه المجموعة العربية وسوف تتوحد بعون الله كلمة العرب رغماً من المستعمر ورغماً من عون المستعر وأعوانه حيث كانوا وأينما كانوا.
    نحن أيها الإخوة أيها المواطنون في هذا البلد المجاهد في هذا البلد المناضل نحيي إخواننا ولا نقول نحيي ضيوفنا لأنهم أخوان لنا ولأنهم أعزاء على نفوسنا، رجال العراق الذين بيضوا صفحة العراق والذين أوجدوا جاهاً وعزاً للعرب سوف يخلده التاريخ أبد الآبدين.
    حياهم الله ونبعث إلى زعمائهم ورجالهم وإلى الشعب العراقي رجالاً ونساءً، نبعث إليهم بتحياتنا وتحياتكم وتهانينا وتهانيكم وتبريكاتنا جميعاً لهم متمنين لهم التوفيق وإن يؤلفوا في هذه الوحدة العربية العقدة الأصلية، العقدة التي لا تنفصم والتي سوف تجمع شمل العرب تحت قباب هذه السماء العربية والتي لا وجود ولا محل لأي مستعمر فيها بإذن الله والسلام عليكم.
المصدر:
 صحيفة الأهرام عدد 20/7/ 1958م.


انظر:

كلمات ورسائل شكري القوتلي

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي