الحركات والأحزاب السياسية

الحركات الأحزاب السياسية في سورية حركة نصرة العراق حزب البعث الاخوان المسلمين الحزب الشيوعي الحزب القومي السوري الاجتماعي حزب الشعب الحزب الوطني البعث العربي

  • حزب العمل الشيوعي

     

    بدأ الحزب نشاطه السياسي تحت اسم رابطة العمل الشيوعي التي أعلن عنها بعد انتهاء الاجتماع الأول والأخير للحزب والذي عقد في حلب في الثامن والعشرين من آب 1976م.

    ضم هذا الاجتماع عدد من كوادر الحلقات منهم :

    عباس عباس( أبو حسين), اصلان عبد الكريم, فاتح جاموس, أحمد جمّول, محمد معّمار, حسين أمارة, مصطفى خليفة, جهاد عنابة. هيثم العودات( مناع), كامل عباس, وجيه غانم, يوسف البني, حامد محمود, زياد مشهور, نهاد نحاس وغيرهم.

    أقر مؤتمر الرابطة دليل نظري سمّاه الخط الاستراتيجي وتنا ول فيه الوضع العربي والدولي وكذلك الوضع الداخلي في سوريا, وقضية الأكراد حيث أقر بحق تقرير المصير للأكراد.

    أما الحلقات الماركسية في سورية، فتشكلت نتيجة عدة عوامل  منها:

    أولاً: هزيمة حزيران عام 1967 وما شكله ذلك من شعور بالإحباط لدى الشباب العربي, حيث فسّر الكثير من اليسارالسوري هذه الهزيمة بأنها شكل من أشكال هزيمة البرامج السياسية للأحزاب المتواجدة على الساحة السورية آنذاك.

    ثانياً: رد على الظاهرة البكداشية والأمين العام الدائم ( خالد بكداش) وكذلك ارتباط الظاهرة البكداشية بالنهج الايديولوجي السوفيتي وما يمكن أن يطال هذا النهج من انتقادات.

    ثاثاً: استيلاء الجنرال حافظ الأسد على السلطة بعد أن قام بانقلاب عسكري على رفاق دربه في الحزب والجيش وتشكيله ( الجبهة الوطنية التقدمية) والتي كان عمادها حزب البعث والحزب الشيوعي الرسمي, حيث اعتبر الكثيرين من اليسار أن انضمام بكداش الى الجبهة هو شكل من أشكال الانضواء تحت عباءة حافظ الأسد وتقديم صك براءة لهذا العسكري, خاصة وأن من شروط الانضمام الى الجبهة عدم العمل في قطاعي الجيش والجامعة.

    رابعاً : حرب تشرين (التحريرية ), حيث رأى معظم اليسار المستقل أنها حرب تحريكية وليست تحريرية وهي بشكل أو بآخر استمرار للهزيمة ولحالة الاحباط السائدة في الشارع الوطني السوري .

    على هذه الأرضية وفي هذه الأجواء السياسية والوطنية تشكلت الحلقات الماركسية من شباب وكوادر حركة القوميين العرب , حركة الاشتراكيين العرب , البعثيين الشباطيين و الشيوعيين المستقلين, أي من خارج أُطر تنظيم الحزب الشيوعي الرسمي.

    أبرز هذه الحلقات وشخصياتها هي:

    1 ) حلقة مدينة حماه, ومعظم كوادرها من حركة الاشتراكيين العرب, أبرزهم: يوسف البني , أكرم البني, نهاد نحاس, أمجد كلاس, صفوان عكاش, باسل حوراني, حسام علوش وغيرهم كثيرون.

    2) حلقة اللاذقية, أبرز أعضاءها : فاتح جاموس, وجيه غانم, كامل عباس, ياسر مخلوف وغيرهم كثيرون أيضاً.

    وتعتبر هاتان الحلقتان من أكبر الحلقات في ذلك الوقت وهما النواة الحقيقة في تشكيل الرابطة فيما بعد.

    3) حلقة السلمية, أبرز كوادرها : اصلان عبد الكريم, حسن زهرة, علي صبر درويش( أبو الصبر), مفيد ديوب, حبيب طيبة وغيرهم.

    4) حلقة دير الزور, ومعظم كوادرها تنحدر من حركة القوميين العرب, أبرز أعضاءها: عبدالله طعمة, زياد مشهور, شاهر الشاهر, عبد القهار سعود وغيرهم.

    5) حلقة جامعة دمشق, وأغلب أعضاءها من طلاب كلية الطب من كافة المحافظات, وأبرز أعضاءها كان هيثم العودات والذي سيلمع اسمه فيما بعد في مجال حقوق الإنسان تحت اسم هيثم مناع.

    6) حلقة جامعة حلب, وأغلب أعضاءها من كلية الاقتصاد ومن اتحاد العمال في المحافظة, أبرز أعضاءها : محمد معمار(أبو خلدون) وآخرين.

    7) حلقة الغاب, ومعظم أعضاءها من الفلاحين, من أعضائها عباس عباس (أبو حسين ) أبو فهد, وغيرهم.

    8) حلقة داخل الجيش العربي السوري أبرز رموزها المقدم خضر جبر, العميد صلاح الدين سليمان, المقدم مصطفى معتوق والملازم أول طارق شبيب.

    كل هذه الحلقات كانت تسترشد بالماركسية اللينينية كمنهج ودليل عمل.

     

    حزب العمل الشيوعي

  • حزب الاتجاه السوري

     

    حزب الاتجاه السوري تشكل في سورية

    كان رشيد رضا سكريتر الحزب وأمين سره

    من أعضائه:

    رفيق العظم 

    عبد الرحمن الشهبندر

    اسكندر عامون

    حسن حمدان

    خالد العظم

    شبلي شميل

  • جمعية النهضة العربية

    جمعية النهضة العربية

    أسسها محب الدين الخطيب في استنبول عام 1906، وكانت تلقى فيها دروس اللغة العربية كل أسبوع، وكانت غايتها إحياء اللغة العربية.

    ثم أسس فرع لها في دمشق، وأصبح الفرع الرئيسي بعد إلغاء فرع استنبول بعد ثلاثة أشهر، وكان رئيسها صلاح الدين القاسمي، بمشاركة لطفي الحفار، وعارف الشهابي، وسليم الجزائري، وعبد الرحمن الشهبندر، والضابط أسعد الطرابلسي، ورشدي والشمعة، وسامي العظم، وجورج حداد.

    وكان الشيخ طاهر الجزائري، وجمال الدين القاسمي، والشيخ عبد الرزاق البيطار، وشكري العسلي، وعبد الوهاب الانكليزي، من أصحاب هذه الفكرة الذين شجعوا الشباب عليها.

    وكانت أهداف جمعية النهضة العربية في دمشق هي رفعة العرب ومجدهم ونشر اللغة العربية، وكان رجالها يجمعون الأموال ويفتحون الغرف للقراءة، ويعينون لها أميناً[1].

    واعتبر  الكاتب محمد الطيبي في مقال له بصحيفة العلم نشر في الثامن عشر من تشرين الثاني 1956/م، أن هذه الجمعية كان لها فضل على كل الحركات الفكرية والسياسية التحريرية، في الشرق العربي ” لأنها التي أشعرت العرب بشخصيتهم، وأرست القواعد الأولى للفكرة العربية في ظل الحكم العثماني)[2].

    كما أسس محب الدين الخطيب فرعاً للجمعية في اليمن، بعد أن هرب من استنبول بعد اكتشاف أمر الجمعية، كما أسس لها فروعاً في مصر والعراق والحجاز.

    انتقلت هذه الجمعية من العمل السري الى المعلن بعد إعلان الدستور التركي عام 1908م، وصار للجمعية دستور خاص بها عام 1909م، بعد أن تخلت عن التعاطي بالعمل السياسي بضغط من حكومة الاتحاد والترقي.

    يقول فريدريك زريق أن الجمعية تحولت الى جمعية إقليمية سورية، وغير سياسية بعد ذلك الوقت[3].

    تحدثت صحيفة المقتبس عام 1911 عن الجمعية، فكتبت: (قانون جمعية النهضة في دمشق، وهي جمعية علمية محضة تعني باللغة العربية، وآدابها، وإقامة أوضاع علمية، والتعاون بين الأعضاء في المصالح الأدبية والمالية)[4].

    يعتبر د. علي سلطان ان جمعية النهضة العربية، كانت تمثل وجه إحياء الثقافة واللغة العربية، والتاريخ العربي، وهي أسس القومية العربية، وكان لرجالها أنفسهم نشاط سياسي سري سابق تبلور بإنشاء حلقة سياسية سرية سنة 1903 في دمشق، بين طلاب السنة النهائية في المدرسة الحكومية الثانوية فيها، وكان معظمهم ممن يترددون على حلقة الشيخ طاهر الجزائري، وكان هدف هذه الحلقة بعث التراث العربي.

    يقول مصطفي الشهابي ان اعضاء الجمعية اتصلوا بطلاب الكلية الاميركية في بيروت، وكلية الشيخ عباس الأزهري، ومنهم عارف النكدي، وعبد الغني العريسي،  ومحمد المحمصاني، والأمير عادل أرسلان، ثم انتقل بعض أعضاء هذه الحلقة الى استنبول سنة 1905م، حيث اتصلوا بالطلاب العرب، وحيث أسس محي الدين الخطيب، جمعية النهضة[5].

    ويلاحظ بعدها ان اسماء اعضاء جمعية النهضة ترددت من جديد في الجمعية العربية الفتاة.

    المصدر: 

    ————-

    [1] سلطان ( علي)، تاريخ سورية 1908-1918، نهاية الحكم التركي، صـ 25.

    [2] وثيقة رثم 4- القسم الخاص، جميعة النهضة العربية، مركز الوثائق التاريخية في دمشق، ص 1-2 نشرت في صحيفة العلم بقلم محمد الطيبي، رقم 287 في 18-1- 1956.

    [3] زريق (فريدريك)/ نهضة العرب، دمشق 1949م، ص 123.

    [4] صحيفة المفتبس، العدد 856، 30-12-1911

    [5] الشهابي (مصطفي)، القومية العربية، صـ 53,

  • حزب البعث

    تأسس الحزب في عام 1946م.


     وصلت عضوية  حزب البعث في تشرين الأول عام 1985 إلى 537864 عضواً، من بينهم 102392 عضواً عاملاً، و435472 نصيراً. وهذا يعني أنه في الفترة ما بين 1978- 1985 ارتفع عدد أعضاء الحزب المدنيين إلى أكثر من الضعف، على الرغم من التصفيات العديدة المذكورة بعاليه(1).


    المؤتمرات القومية:

    06.04.1946 المؤتمر القومي التأسيسي الأول

    المؤتمرات القطرية لحزب البعث

    05.09.1963 مؤتمر حزب البعث القطري الأول العادي
     02.01.1964مؤتمر حزب البعث القطري الاستثنائي الأول
    1965-03-18 – 1965-04-04مؤتمر حزب البعث القطري الثاني العادي
    1965-08-01مؤتمر حزب البعث القطري الاستثنائي الثاني
    أيلول 1966مؤتمر حزب البعث القطري الثالث
    أيلول 1967مؤتمر حزب البعث القطري الثالث الاستثنائي
    مؤتمر حزب البعث القطري الرابع
    02.03.1969مؤتمر حزب البعث القطري الرابع الاستثنائي

     وثائق وبيانات حزب البعث


     فيديو مصور


    من المؤسسين: 

    ميشيل عفلق 

    صلاح الدين البيطار 


    (1) نيقولاس فان دام : جهاز حزب البعث المدني.. تحليل إحصائي ..


    اقرأ :

    سورية 1969 – الأتاسي يترأس المؤتمر القطري الرابع الاستثنائي للحزب

    عصبة العمل القومي 1933  

    مروان حبش: نشأة وتكون حزب البعث العربي

    جلال السيد: نشأة حزب البعث

    بيان حل حزب البعث عام 1958


    حزب البعث

     

  • جماعة الإخوان المسلمين

    جماعة الإخوان المسلمين
    الاخوان في سوريا

    نشأت الجماعة منذ عام 1935، وتأسس أول مركز لها في حلب باسم دار الأرقم، ثو توالى تأسيس المراكز في المدن السورية، كل مركز باسم خاص، ورخصة مستقلة، حتى كان عام 194 إذ وضع نظام موحد للجماعة واسم مشترك لها وهو (الاخوان المسلمون).

    للجماعة قيادات تدير شؤنها وفق الترتيب التالي:

    1-المراقب العام: وهو قائد الجماعة المنتخب بواسطة الهيئة التأسيسية.

    2-الهيئة التأسيسية: وهي الهيئة التي تضع خطط الجماعة ونظمها وتنتخب من الهيئات الإدارية في مراكز المحافظات.

    3-المكتب العام: وهو الهيئة التنفيذية التي تشرف على شؤون الجماعة برئاسة المراقب العام، وينتخب من الهيئة التأسيسية.

    4-المكاتب الإدارية: وهي الهيئات المحلية التي تشرف على عمل الجماعة في كل مركز، وتنتخب من الأعضاء العاملين[1].

    [1] الأحزاب السياسية في سوريا، منشورات دار الرواد، 1945، صـ 15-22

    جماعة الإخوان المسلمين

    صور:

    مصطفى السباعي

     

  • عصبة العمل القومي 1933   

    عصبة العمل القومي 1933   

    عصبة العمل القومي         

    تعد عصبة العمل القومي أول حزب يؤلفه الشباب والمثقفون من الجيل الثاني، أسس العصبة عبد الرزاق الدندشي في قرية قرنايل  مع لفيف من الوطنين السوريين مثل زكي الأرسوزي وصبري العسلي وأحمد منيف العائدي وأحمد الشرباتي 

     الهدف المرحلي للعصبة كان العمل لتحقيق الاستقلال والوحدة السورية بحدود سورية الطبيعية، ومحاربة الانتداب الفرنسي والبريطاني. 

    كما رجعت عصبة العمل القومي الى منابع الجمعيات العربية الاولى، وجعلت من العمل للوحدة العربية هدفها الأول ومحور سياستها الداخلية والعربية والدولية، وكانت الخطوة المرحلية في مفاهيم العصبة هي الوحدة بين القطرين الشقيقين سوريا والعراق:

              ليس بين العراق والشام حد                 هدم الله ما بنوا من حدود

    هذا هو الشعار الحقيقي الذي عملت على أساسه عصبة العمل القومي.

     نشأت عصبة العمل القومي في سوريا على النهج القومي الذي أنشىء عليه قبلا نادي المثنى بن حارثة في العراق، وكانت لهذا النادي سمعة طيبة وعلاقة وطيدة بالشباب السوري، بدعم وتشجيع من الملك فيصل. “ان نادي المثنى بن حارثة الشيباني المؤسس في بغداد هو صوت للقومية العربية ورمز لفتوتها، قام بتأسيسه فتيان عرب مؤمنون، رسموا له خططا واضحة في الرياضة البدنية والثقافة والاقتصاد والخدمة الاجتماعية… وقد اتصل النادي برجال العرب في العراق وغيره من الوطن العربي، واتصل كثير منهم به وعضدوا مشروعاته…” من نداء نشرته “القبس” بتوقيع أمين رويحه، بتاريخ 8 ايلول 1935.

      كان معظم زملائي الجامعيين من العصبة وأنصارها، وكانوا يرتدون السيدارات وينشطون بالتبشير لمبادىء العصبة.

    أسس زكي الأرسوزي فرعاً للعصبة في لواء الاسكندرون.

    توفي الدندشي باكرأ ، وكانت نهاية العصبة عندما انسحب منها أمين سرها صبري العسلي وانضم الى قائمة شكري القوتلي في انتخابات عام 1943.

    —– ———————–

    من أعضاء عصبة العمل الوطني:

    برهان الأتاسي.

    وصفي البني.


    عصبة العمل القومي 1933   

  • حزب الاستقلال 1919

     حزب الاستقلال:

    كانت الجمعية العربية الفتاة قد تأسست عام 1909م. واستمرت تعمل بجد ونشاط في قيادة سورية، إلا أنها حففت من طابع السرية على تنظيماتها، بسبب زوال الضغط و الإرهاب، لكنها أبقت قيادتها سرية تخوفاً من تطور الموقف السياسي العربي أو الأجنبي، الذي تضطر لمقاومته يوماً ما. و أسست في الخامس من شباط 1919م حزباً للعمل السياسي، وله نفس أهدافها و نظامها، وكان مظهراً خارجياً لنشاطها، ودعته حزب (الاستقلال).

    ولذا كانت الهيئة الإدارية (للفتاة) تقرر، وحزب الاستقلال ينفذ علناً، بالاتفاق مع الحكومة،وفيصل بصفته أحد أعضاء الهيئة ورئيس الشرف فيها.

        وضم حزب الاستقلال معظم الرجال في دمشق، كفيصل وزيد و الهاشمي والشيخ كامل قصاب وشكري القوتلي، وهنانو ورضا الركابي، وعبد الرحمن الشهبندر، ويوسف العظمة.

     ترأس حزب الاستقلال لأول مرة فوزي بك البكري قبل ان تنتقل رئاسة الحزب الى الشهبندر، وتولى أمانة سره توفيق بك الناطور البيروتي.[1]

    وظل هذا الحزب مسؤولاً عن قيادة سورية سياسياً طيلة العهد الفيصلي، إلا ما كان يخالفه به فيصل، وخاصة في الفترة الأخيرة من الدولة العربية. وعمل هذا الحزب على نشر المبادئ القومية والاتجاه بالجماهير، نحو الاستقلال التام والوحدة العربية، وبعث النهضة الفكرية والاجتماعية.

        وقام حزب الاستقلال بنشاط هام في أثناء غياب فيصل في أوربا، رداً على ما كان يصل إلى البلاد من أخبار من مؤتمر الصلح، وعن أطماع فرنسا في سورية. أسس أعضاء منه، وعلى رأسهم الشيخ كامل القصاب، بالتعاون مع بعض الوطنيين من داخل الحزب وخارجه(لجنة وطنية) غايتها الدفاع عن البلاد، ووضعوا نظامها في السابع عشر من تشرين الثاني. وكانت هذه اللجنة من عامة الشعب، واستطاعت أن تدخل بين طبقات الشعب جميعاً، وخاصة في دمشق، وأن تتسلم قيادتها، وعملت على توحيد آراء الناس لدعم الاستقلال، ومقاومة أطماع الفرنسيين. وجمع القصاب زعماء الأحياء والتجار وأرباب الحرف والصناعات، ومن الشيوخ والشباب ورجال الدين وغيرهم. استطاعت هذه اللجنة أن تمثل قطاعاً كبيراً على المستوى الشعبي، لدعم الحكم العربي في الاستقلال والوحدة، من وراء حزب الاستقلال ورجالهن الذين سماهم الفرنسيون (بالوطنيين المتطرفين). وكانت الندوات الشعبية والخطب والاجتماعات، تعقد بشكل مستمر في الأحياء، لتوضيح الموقف السياسي. 

        كما أن بريطانيا لم تخف ارتياحها لذلك، حتى تجبر فرنسا على تعديل اتفاقية سايكس-بيكو لصالحها. لأنه لو قبل الوطنيون بمطالب فرنسا في سورية، لما تزحزحت قيد شعرة أمام بريطانيا. وكانت الاجتماعات والمحاضرات تلقى تباعاً في الأحياء، يقوم بها الزعماء والمثقفون والمسؤولون،يحضون الناس على التطوع، ووجوب الدفاع عن البلاد[2].

    [1] العظمة ( عبد العزيز)، مرآة الشام، صـ 245

    [2] سلطان( علي)، تاريخ سورية1918-1920حكم فيصل بن الحسين.دار طلاس، دمشق 1996، الطبعة الثانية،صـ 104.

  • الحزب الوطني السوري 1919

    تشكل هذا الحزب عام 1919 في دمشق على أثر انسحاب آل البكري من حزب الاستقلال.

    انخرط في عضوية الحزب الوطني السوري الشريف علي بن الحسين، والشريف ناصر بن علي، والشيخ تاج الدين الحسني، وعبد الرحمن اليوسف، وأحمد أفندي الحسيني، وراشد باشا مردم بك، والشيخ عبد المحسن أفندي الأسطواني، والشيخ عبد القادر الخطيب، ومحمد أفندي كرد علي، وعطا بك الأيوبي، وبديع بك المؤيد، وتوفيق أفندي شامية، والدكتور شاكر القيم.

    يقول عبد العزيز العظمة في كتابه : ( مرآة الشام)، ان الحزب الوطني ضم العديد من الذين اشتهروا بالولاء للفرنسيين والتساهل معهم.

    أعلن هذا الحزب ان مبدأه السعي وراء استقلال سورية التام بحدودها الطبيعية، والدفاع عنها بكل الوسائل الفعالة، وأخذ هذا الحزب على عاتقه مقاومة اللجنة الوطنية.


     

    الحزب الوطني السوري 1919

    للإطلاع على تسلسل أحداث التاريخ السوري المعاصر  بحسب الأيام

    الحزب الوطني السوري 1919

    انظر أيضاً – أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات

    سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
    سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
    سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
    سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
    سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
    سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
    سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
    سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
    سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
    سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
    سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
    سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
    سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
    سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
    سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
    سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
    سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
    سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
    سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
    سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
    سورية2000
  • المنتدى الأدبي

    المنتدى الأدبي

    بغد إغلاق الاتحاديين لجمعية الإخاء العربي – العثماني، تحول النشاط القومي العربي في الآستانة إلى مرحلة أكثر تقدماً وبالعلن أيضاً، إذا أسسواً نادياً عربياً لهم في الآستانة سنة 1909، سموه المنتدى الأدبي، وكان مكاناً لتجمع معظم الشباب العربي، وكانوا كثيرين، وخاصة الطلاب.

    كان مؤسسوه من أولئك الرجال الذين عملوا في المجالات القومية الأخرى، كـ عبد الكريم الخليل، وسيف الدين الخطيب، ويوسف حيدر.

    وكان عبد الكريم الخليل أكثرهم نشاطاً، وعين رئيساً له، فيما كان رفيق رزق سلوم  نائباً للرئيس.

    أصدر المنتدى مجلة تحمل اسمه، كتب فيها هؤلاء الشباب عن العروبة وتاريخ العرب، وحقوقهم ولغتهم وأمانيهم، ونشرت القصائد التي تشيد بأمجاد العرب، وكان الشباب العرب يرددونها يتغنون بها. وحاول هؤلاء الشباب الانتفاع إلى أقصى حد من الحرية التي أعطاها الدستور لتحقيق أهداف العرب القومية، ضمن الدولة العثمانية.

    ودعم بعض النواب العربي هذا المنتدى كـ عبد الحميد الزهراوي من حمص، وشكري العسلي الدمشقي، واضفوا عليه قوة ونشاطاً وحيوية.

    وكان نشاط هذا المنتدى ينتقل إلى المدن العربية عن طريق الطلاب العرب العائدين، خلال دراستهم في الآستانة إلى مناطقهم العربية.

    وأنشئت لهذا المنتدى فروع في سورية والعراق، وكان على اتصال وثيق برجال الحركة القومية العربية.

    وظل مزدهراً يقوم بنشاطه على مستوى عال لبث الفكرة والحركة القومية حتى سنة 1915، حيث أغلقه الاتحاديون، وأعدموا الكثير من رجاله[1].

    [1] محمد عزة دروزة، حول الحركة العربية الحديثة، تاريخ ومذكرات وتعليقات، صيدا، 1950، صـ 22.


     

    المنتدى الأدبي

    للإطلاع على تسلسل أحداث التاريخ السوري المعاصر  بحسب الأيام

    المنتدى الأدبي

    انظر أيضاً – أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات

    سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
    سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
    سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
    سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
    سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
    سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
    سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
    سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
    سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
    سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
    سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
    سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
    سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
    سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
    سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
    سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
    سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
    سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
    سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
    سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
    سورية2000
زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي