بطاقات

الملك – من الحكايات الشعبية الشامية

 
 
 

الملك – من الحكايات الشعبية الشامية

دمشق – الراوي من غزة يسكن في دمشق منذ فترة طويلة

توثيق الباحث نزار الأسود.


كان ياما كان يا قديم الزمان، كان هناك رجل عجوز غني، له أموال وبساتين كثيرة، وله ابن وحيد، فقال له: يابني أريد أن اطمئن عليك وأزوجك قبل أن أموت، فقال الولد : كما تريد يا أبي.

وهكذا تزوج الولد، ورزق ولدين، ومات الأب، وورث الابن الأموال.

وذات يوم دُقّ باب بيته، ففتحه فإذا بصديق أبيه، فقال له الابن: أهلاً وسهلاً تفضل وماذا تريد؟

قال الصديق: أريد من أبيك مئة ليرة ذهبية، فأعطاه إياها.

ثم جاءه رجل آحر فأعطاه. وعندما علم الناس أنه لا يسأل عمّا يعطي، ويصدق الناس بقبله الطيب، أخذ الناس يأتون إليه، ويقولون له: نريد من أبيك كذا وكذا، حتى لم يبق معه شي يعيش منه. فقال لزوجته وأولاده: يجب أن نذهب إلى المدينة سعياً وراء الرزق. وبينما هم يسيرون في الطريق حلّ الظلام، وشعروا بالجوع.

قالت الزوجة لزوجها: أنا ذاهبة لآتيك ببعض الجبن والخبز..! فدقّت باب بيت من البيوت، ففتح الباب صاحب البيت – وهو يهودي- قالت الزوجة لليهودي: أعطني رغيفاً وجبنة لأولادي الجياع. إلا أن اليهودي، وقد أعجب بجمالها، قال لها: تفضلّي،وخذي ما تشائين من الطعام. وحين دخلت أغلق الباب خلفها، وحبسها في البيت.

بعد أم ملّ الأب من الانتظار، وقطع الأمل من عودة الأم، حمل ولديه إلى ظلّ شجرة حيث أمضوا الليل.. وفي الصباح تابعوا سيرهم. فإذا نهر كبير يعترض طريقهم. فوضع الرجل ابنه الأول محمداً تحت شجرة على الضفة الأولى من النهر، وحمل ابنه الثاني محموداً، وسبح إلى الضفة الثانية.. وفي منتصف النهر، وقع محمود في الماء، فجرفه التيار.. وعاد الأب إلى محمد فلم يجده..!!

وهكذا تابع الرجل طريقه وحيداً مهموماً، فصادف مدينة خالية من السكان، واعترض سبيله سبعة طرق، فأغمض عينيه، وسار في أحدها. رأي الرجل الطيب الناس يقفزون من وراء الأبواب، وهم يصرخون (هذا ملكنا) قال الرجل الطيب للناس: ما القصة ؟؟ فقالوا له: نحن قد اختبأنا خلف الأبواب، بعد أن اتفقنا أن أول من يدخل من هذا الطريق جعلنا ملكاً علينا، ومن حسن حظك وحظنا أن دخلت، أنت ملكنا.

ومرت الأيام والسنون فأراد اليهودي أن يتقرّب من الملك، وأن يهديه تلك المرأة الجميلة. فوضعها في صندوق، وحمل الصندوق إلى قصر الملك. منع الحراس اليهودي من الدخول إلى القصر، فقال لهم: إذا كان الملك لا يستقبل أحداً في المساء، فسأعود غداً صباحاً، ولكن احفظوا لي هذا الصندوق هنا أمانة، وغداً سأهديه للملك. فوافق الحارسان، وذهب اليهودي.

أخذ الحارس الأول يسأل الحارس الثاني عن قصته، فحدثه عنها، وكذلك حكي الحارس الأول قصته، فإذا هما محمد ومحمود، فتعانق الإخوة، فصاحت الأم: أنا أمكما، وسوف نشكي اليهودي إلى الملك، ونوضح له ما فعل بنا.

وفي الصباح جاء اليهودي إلى القصر، فاجتمع إلى الحارسين والمرأة أمام الملك الذي عرف زوجته وأولاده، وأمر بقطع رأس اليهودي.

وتوتة توتة خلصت الحتوتة.


انظر:

الحكايات الشعبية في دمشق

الحكايات الشعبية في سورية

جرة الزيتون – من الحكايات الشعبية الشامية

من الحكايات الشعبية الشامية – شجاعة حطاب

من الحكايات الشعبية الشامية – الشجرة والطفلة الصغيرة

من الحكايات الشعبية الشامية – ثلاثة عشر “13”

من الحكايات الشعبية الشامية – زهرة الرمان

البنت الصالحة – من الحكايات الشعبية الشامية

 الخضر – من الحكايات الشعبية الشامية

الأب الظالم – من الحكايات الشعبية الشامية

أبو كاترينا – من الحكايات الشعبية الشامية

كل شيء أساسه النساء في هذه الحياة – من الحكايات الشعبية الشامية

الصندوق – من الحكايات الشعبية الشامية

الغبي – من الحكايات الشعبية الشامية

البنت الشريفة – من الحكايات الشعبية الشامية

المعلاق – من الحكايات الشعبية الشامية

الأميرة التقية – من الحكايات الشعبية الشامية

 رغيف خبز – من الحكايات الشعبية الشامية

نعيم ونعيمة – من الحكايات الشعبية الشامية

ثلاث ليمونات – من الحكايات الشعبية الشامية

الخبز والملح – من الحكايات الشعبية الشامية

الرجل الفقير- من الحكايات الشعبية الشامية

قمر الزمان – من الحكايات الشعبية الشامية

السلطان وابنته الأميرة – من الحكايات الشعبية الشامية

رامي – من الحكايات الشعبية الشامية

جرة الملح – من الحكايات الشعبية الشامية

قصة الطفل الذي يحب الجوز – من الحكايات الشعبية الشامية

البنت الذكية – من الحكايات الشعبية الشامية

نص نصيص – من الحكايات الشعبية الشامية

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي