مقالات

د. عادل عبدالسلام (لاش): جيمي كارتر في مرج السلطان

  •   
  •   
  •   

د. عادل عبدالسلام (لاش) – التاريخ السوري المعاصر

جيمي كارتر (رئيس جمهورية الولايات المتحدة الأمريكية الأسبق) في مرج السلطان

شاهد الكثيرون من سكان قرية مرج السلطان الشركسية في عقد الثمانينيات توقف عدد من السيارات القادمة من جهة الجنوب من مزرعة الشلاح (العدمل سابقاً) أمام دار صفربي يوسف (أبو خلدون) الواقعة على الشارع الرئيسي للبلدة، خرج من إحداها أبو راتب (بدرالدين الشلاح) ومعه جيمي كارتر الرئيس الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك شفيق الشلاح أمام دهشة المشاهدين.

وطرق أبو راتب باب صفر بي الذي كان خارج المنزل، ففتحه خلدون، الذي فوجئ بالضيف مع شفيق صهر أسرة الشلاح وعديل والده. فرحب بهم وأرسل من يخبر والده ووالدته اللذين حضرا على عجل.
ولقد علمت أن الزيارة كانت عفوية ومفاجئة خطط لها كل من شفيق وبدرالدين الشلاح، حين لمس شفيق أثناء مرورهم بمرج السلطان علي طريق ذهابهم إلى مزرعتهم.

لمس اهتمام كارتر بالقرية ونظافتها وتنسيقها وسؤاله عن سكانها المميزين عن غيرهم، فأخبره أنهم من الشركس. فقرر شفيق أن يزوروا دار صفر بي في مرج السلطان في طريق العودة. دون أن يخبر كارتر…وهكذا كان.

كما علمت أن صفربي عتب على عديله على مفاجأته بالزيارة غير المتوقعة، وطالبه بالبقاء لتقديم واجبات الضيافة الشركسية، لكن أبا راتب وشفيق اعتذرا بضيق الوقت وبارتباط ضيفهم (كارتر) بمواعيد في دمشق. فاكتفى الضيوف باحتساء الشاي مع الفطائر الشركسية (الحلوظا). وبعد التقاط الصور التذكارية مع الضيف الكبير غادر الجمع إلى دمشق. ولقد نشر الشلاح الصورة المرفة له ولصفربي وأخيه مع كارتر أمام باب دار صفربي المعتمر للقبعة الشركسية، في مرج السلطان. وهي نفس الصورة التي تزين معظم أحد جدران القرية الشامية من أملاك الشلاح.

مقتبس من (مخطوط : مرج السلطان وتطورها على مدى نصف قرن بين 1955- 2005دراسة حالة جغرافية واجتماعية لقرية شركسية في سورية . ص. 100.

الوسوم

عادل عبد السلام

الدكتور عادل عبدالسلام لاش من أبناء قرية مرج السلطان، من مواليد عسال الورد عام 1933. يحمل دكتوراه في العلوم الجغرافية الطبيعية من جامعة برلين الحرة. وهو أستاذ في جامعة دمشق منذ عام 1965. له 32 كتاباً منشوراً و10 أمليات جامعية مطبوعة، بالإضافة إلى أكثر من 150 مقالة وبحث علمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق