الباحث عمرو الملاّح

عمرو الملاّح : محمد فوزي باشا العظم

  •   
  •   
  •   

عمرو الملاّح : التاريخ السّوري المعاصر

محمد فوزي باشا العظم (1858-1919)
رجل دولة وزعيم سياسي.
هو محمد فوزي باشا ابن علي باشا العظم، مولده ووفاته في دمشق. تلقى تعليمه في المدارس الرسمية حتى بلغ شهادة “الرشدية” التي تقابل الثانوية اليوم. 
وانتظم في سلك الإدارة العثمانية، وتقلب في العديد من المناصب الرفيعة، فكان على التتابع: كاتباً في ديوان مجلس إدارة ولاية سورية (1879-1885)، ناظراً لنفوس ولاية سورية (1886-1891)، رئيساً لبلدية دمشق (1892-1900)، مديراً للإنشاءات لدى الخط الحديدي الحجازي (1901-1909). 
وفي جميع المناصب التي أسندت إليه حقق مشروعات عمرانية، منها ترميم الجامع الأموي بعدما نزل به الخراب من جراء حريق العام 1893، وتشييد المشفى الوطني، وجر مياه عين الفيجة، وذلك إبان توليه رئاسة البلدية. وكذلك مساهمته في بناء الخط الحديدي الحجازي، وذلك إبان توليه إدارة الإنشاءات لدى الخط الحديدي الحجازي. 
كان محمد فوزي باشا العظم أحد رجالات العرب الذين كانت لهم حظوة عند السلطان العثماني عبد الحميد الثاني؛ فقربه إليه ورقاه في المراتب العليا للدولة ومنحه أعلى الأوسمة فيها، وذلك إشادة بفضله وتقديراً لخدماته الجلى وإخلاصه. 
وهكذا تدرج العظم في الرتب المدنية؛ فنال الرتبة الثالثة (1881)، فالثانية (1882)، فالمتمايزة (1885)، ثم رقي إلى رتبة ميرميران الرفيعة مع لقب باشا من الدرجة الثانية في العام 1896. 
أخيراً بلغ محمد فوزي باشا العظم رتبة روم ايلي بكلربكي الرفيعة في الهرمية العثمانية في العام 1901، وهي من الرتب الملكية العالية التي لا ينالها إلا القلائل خارج العاصمة اسطنبول، وتعادل رتبة (الفريق) العسكرية، وتليها في الترقية الرتبة العليا (بالا) فـ(الوزارة)، ويلقب حاملها بالـ (باشا) من الدرجة الأولى، وينعت بـ (حضرة صاحب السعادة) دوماً، ويعد من أرباب المراتب العالية، مما يخوله نفوذاً واسعاً وصلاحيات خاصة في دوائر الدولة كافة. ومما هو جدير بالذكر أنه منذ بلوغ العظم هذه الرتبة العالية تم إدراج اسمه في لوائح (أصحاب المراتب) في الإمبراطورية العثمانية، والتي كانت تتصدر مجموعة الكتب السنوية للدولة العثمانية (سالنامه دولت عليه عثمانيه) الصادرة في استانبول. 
كما نال من الأوسمة الوسام العثماني ذا العقد من الدرجة الثالثة (1893)، والوسام المجيدي ذا الوشاح من الدرجة الأولى (1904)، وميدالية اللياقة الذهبية (1905). 
وفي العهد الدستوري العثماني أو ما سمي بـ”المشروطية” في إشارة إلى تقييد سلطات السلطان انتخب العظم نائباً عن دمشق ورئيساً ثانياً في مجلس النواب العثماني (المبعوثان) في العام 1912، وأسند إليه منصب ناظر الأوقاف الهمايونية (وزير) في الحكومة الائتلافية التي شكلها الصدر الأعظم الغازي أحمد مختار باشا في 21 تموز من العام 1912، ولم تدم هذه الحكومة أكثر من ثلاثة أشهر فقدمت استقالتها في 29 تشرين الأول من العام 1912 بعد الهزيمة التي مني بها الجيش العثماني في البلقان ونشوب اضطرابات في السياسة الداخلية.
وأعيد انتخابه نائباً عن دمشق في مجلس النواب العثماني (المبعوثان) في العام 1914. 
وبعد الانهيار العثماني وقيام الحكومة العربية بدمشق في العام 1918 تمت الدعوة إلى تأسيس مجلس منتخب من كافة المناطق السورية يكون الوسيلة الوحيدة لإقناع “لجنة كينغ- كراين” التي أقر مؤتمر الصلح المنعقد في باريس في العام 1919 إرسالها لتقصي الحقائق بشأن تقرير السوريين مصيرهم، فانتخب العظم نائباً عن دمشق في هذا المجلس، الذي سمي بالمؤتمر السوري العام. وما لبث أن انتخب أول رئيس للمؤتمر السوري العام قبل انعقاده وافتتاح جلساته رسمياً على يد هيئة جزئية اقتصرت على نواب ولايتي دمشق وحلب. ومن ثم دعا العظم إلى داره في دمشق من كان قد وصلها من النواب، ثم اجتمع هؤلاء مرة أخرى في دار عطا باشا البكري، ويبدو أن الاتجاه العام للنواب، ولاسيما لجهة تعليق الأمير فيصل الأمل على ما تبذله الجبهة الشعبية من جهود في سبيل الوحدة والاستقلال لم يتلاءم وأفكار الارستقراطيين المحافظين، وفي مقدمتهم محمد فوزي باشا العظم فانسحب من رئاسة المؤتمر، الذي خلفه فيها الرئيس الجليل هاشم بك الأتاسي نائب حمص بعد تكامل أعضاء المؤتمر وافتتاحه في 3 حزيران من العام 1919 في مقر النادي العربي بدمشق. 
محمد فوزي باشا هو والد دولة الرئيس خالد بك العظم (1903-1965) الرئيس الحادي عشر بصفة مؤقتة للدولة السورية في الفترة (4 نيسان – 16 أيلول 1941)، وأحد أبرز الزعماء السياسيين خلال فترة الجمهورية الأولى من تاريخ سوريا. رأس الحكومة في سوريا ستة مرات، وتولى كرسيًا وزاريًا أكثر من عشرين مرة.

قارن مع ترجمته: ابن الامين محمود كمال إينال، اوقاف همايون نظارتنك: تاريخچئه تشكيلاتي و نظارك تراجم احوالي، دار الخلافه العليه – اوقاف اسلاميه مطبعه سي، 1916، ص 223-224.

عمرو الملاّح : محمد فوزي باشا العظم


اقرأ :

من الأرشيف العثماني.. اليهود من تجار حلب يطالبون بإبقاء الملاح رئيسا لمحكمة التجارة
عمرو الملاّح : زكي الكوراني … حاكم دولة حلب المنسي
الدكتور رضا سعيد في ضيافة مرعي باشا الملاح عام 1925
مؤرخ حلب الغزّيّ ومنهجه في البحث التاريخي… كتاب نهر الذهب أنموذجاً
عمرو الملاّح: الشيخ كامل الغزّيّ.. مؤرخ حلب
عمرو الملاّح: هكذا ودع مندوب المفوض السامي الفرنسي بيوت حاكم دولة حلب المحلي الملاح
عمرو الملاّح : الفهم الصحيح للانتداب بوصفه مساعدة فنية اقتصادية .. الجنرال بيوت أنموذجاً
عمرو الملاّح : نواب مناطق بلاد الشام في مجلس النواب العثماني
 عمرو الملاّح : مائة عام على إنقاذ فندق بارون من الدمار
عمرو الملاّح : الوزير وأمير الأمراء.. باشوات حلب في عصر التنظيمات العثمانية
عمرو الملاَح : مجموعة الطوابع التذكارية المهداة إلى مرعي باشا الملاح
عمرو الملاّح : حديقة مرعي باشا الملاح بحلب
عمرو الملاّح : الآباء الدستوريون المؤسسون للدولة السورية الأولى
عمرو الملاّح : حلب في العام 1926.. المتحف القديم أو قصر الناعورة
عمرو الملاَح: الصورة الرسمية لنائب حلب مرعي باشا الملاح في مجلس المبعوثان
عمرو الملاَح : البطاقة النيابية العثمانية لمرعي باشا الملاح
 عمرو الملاّح:سنجق الاسكندرون لا يفصل عن حلب
عمرو الملاّح : حلب بين الأمس القريب واليوم
عمرو الملاح: قصر والي حلب المشير جميل باشا- قناق الملاح
عمرو الملاّح :مراسم تلاوة الفرمان السلطاني بتعيين ولاة حلب العثمانيين
عمرو الملاّح : حديقة مرعي باشا الملاح بحلب.. من التخريب المنهجي إلى الإزالة
عمرو الملاّح : فارس الخوري
عمرو الملاّح : يوم هب رجالات سورية للذود عن الأقصى والدفاع عنه عام 1911
عمرو الملاّح : حلب- عمارة نصري البلدي 1920

 

عمرو الملاّح : محمد فوزي باشا العظم

للإطلاع على تسلسل أحداث التاريخ السوري المعاصر  بحسب الأيام

عمرو الملاّح : محمد فوزي باشا العظم

انظر أيضاً :

أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات

سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000
الوسوم
 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


نيقولاس فان دام:  الأقليات الدينية المتماسكة .. العلويون
 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

عمرو الملاح

كاتب ومترجم وباحث في التاريخ السوري المعاصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق