وثائق وبيانات

خطاب الإمبراطور فيلهلم الثاني في بلدية دمشق عام 1898

  •   
  •   
  •   

خطاب الإمبراطور فيلهلم الثاني في بلدية دمشق عام 1898

على شرف الإمبراطور فيلهلم (غليوم) الثاني أقيم في بلدية دمشق مساء يوم الثلاثاء 08/11/1898  مأدبة كبيرة، وخطب  في المأدبة الإمبراطور فيلهلم الثاني  في اللغة الألمانية عرَّبه حضرة صادق بك المشار إليه. وهذا تعريب الكلمة:

[إن ما لقينا من الاحترامات والتعظيمات سواء في صورة استقبالنا هنا وأثناء تجوالنا في المدن العثمانية التي مررنا بها وجرت لنا فيها المراسم الاحترامية خصوصاً مدينة دمشق الشهيرة التي كنا شهدنا فيها مظهر الاستقبال الشائق والقبول اللائق يحملني على أن أرى من الواجبات إبداء الشكر باسمي وباسم حضرة الإمبراطورة.

فكما أنني متمتع بهذا السرور العميق والامتنان لهذه المراسم الاحتفالية الشائقة الفائقة كذلك أراني مبتهجاً من صميم فؤادي عندما أفتكر بأنني في مدينة عاش بها من كان أعظم أبطال الملوك الغابرة بأسرها الشهم الذي تعالى قدره بتعليم أعدائه كيف تكون الشهامة ألا وهو المجاهد الباسل السلطان الكبير صلاح الدين الأيوبي.

منتهزاً هذه الفرصة لأن أبين قبل كل شيء بسرور لا مزيد عليه تشكراتي لذي الشوكة لحضرة السلطان عبد الحميد خان. الذي أفتخر بخالص محبته وجميل مجاملته، وليوقن صاحب الشوكة ـ (هذه هي الفقرة الشهيرة في خطابه هذا والمرتبطة بالتحالف الألماني مع العثمانيين) ـ وليوقن صاحب الشوكة السلطان عبد الحميد خان الثاني و(300) مليون من المسلمين المرتبطين بمقام خلافتكم العظمى ارتباطاً قوياً والمنتشرين في جميع أنحاء الكرة الأرضية، أن إمبراطور ألمانيا سيبقى مُحباً لهم إلى الأبد. وها أنا أشرب نخب حضرة صاحب السلطان عبد الحميد خان الثاني].

المصدر:

د. جورج جبور: دمشق منبر عالمي.. خطاب غليوم الثاني في دمشق

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق